خلاف بين "الصحة" ومقاول يعطل أعمال الصيانة في مركز صحي وقاص

تم نشره في الاثنين 29 نيسان / أبريل 2013. 02:00 صباحاً

 علا عبد اللطيف

الغور الشمالي - أدى خلاف بين وزارة الصحة ومتعهد إلى تعطل أعمال الصيانة في مركز صحي وقاص في لواء الغور الشمالي وإغلاقه منذ ما يقارب العام، ما أدّى الى تحوله الى مكرهة صحية، وخاصة أنّ المتعهد لم ينجز من الاعمال الانشائية سوى حوالي 20 % من مجمل اعمال الصيانة.
وأشار مواطنون إلى أن توقف العمل زاد من معاناة سكان المنطقة الذين يزيد عددهم على ألف مواطن، خاصة بعد توقف اقتصار الخدمات الصحية فيه على خدمات اسعافية بسيطة غير كافية عبر غرفة مشتركة في مكتب بريد وقاص، الى جانب معاناة امهات وأطفالهن بسبب اغلاق قسم الامومة في المركز وصعوبة تقديم العلاجات لأطفالهن.
 وأكد مراجعون للمركز الصحي ان الخدمات الفنية والادارية والكادر الوظيفي، كلها لا تفي بالغرض حيث تحتوي هذه الغرفة على اقسام المحاسبة والسجل الطبي والأمومة، ويصعب إجراء الكشف الحسي على المرضى لضيق المكان.
وأكدوا في الشكوى التي قدمت أنّه "لغاية الآن لم تباشر الوزارة بعمل التوسعة، بحجة ان العطاء طرح ولم يتم إحالته على أي مقاول"، لافتين الى أن مديرية الصحة قامت بنقل ملفاتهم المرضية إلى المراكز الصحية المجاورة، ما أدى إلى ضياعها بسبب عملية النقل، والتي اعتبروها غير مبرمجة، ناهيك عن الصعوبات التي يواجهها المراجعون في حال ضياع ملفاتهم لعدم معرفة الطبيب المناوب بحالة المريض.
ويشير المواطن محمد ايمن إلى معاناته في حال مرض أي من أبنائه، منوها إلى بعد المراكز الصحية التي نقلت اليها ملفات المرضى الذين يتبعون مركز صحي وقاص، إلى جانب عدم توفر مواصلات عامة الى تلك المراكز باستثناء المواصلات الخاصة، ما يضطر المريض وذويه لاستخدام الباصات الخاصة مقابل أجرة مرتفعة الثمن.
وتشير رانيا العمري الى معاناتها المتكررة عند مراجعتها لتلك المراكز الصحية، مطالبة من الجهات المعنية المباشرة بإجراء الصيانة اللازمة لمركز صحي وقاص، والعمل على إنهاء معاناتهم.
وتؤكد المواطنة خولة علي أن الجهات المعنية لغاية الآن لم تتخذ أي اجراء لحل مشكلة المراجعين، مشيرة إلى معاناة سكان المنطقة من نقص الخدمات الصحية.
وقالت "نضطر الى مراجعة مركز صحي الشونة الشمالية او مركز صحي الشيخ حسين، وكلاهما يبعد كيلوات عن مكان إقامتنا ونتكبد اثر ذلك نفقات ومصاريف اضافية بدل تنقلات، كما نعاني من الازدحام في تلك المراكز وعدم وجود الكوادر الطبية الكافية بها".
واكدت مصادر صحية رسمية في المنطقة فضلت عدم نشر أسمائها، أن وزارة الصحة ستقوم باستئجار مبنى لمركز صحي وقاص بشكل مؤقت، كما أنّ الوزارة ستقوم بفتح باب العطاء للمقاولين لاكمال صيانة المبنى القديم.

[email protected]

التعليق