نقابة الصحفيين تطالب بإعفاء الصحف من الجمارك والضرائب

تم نشره في الأربعاء 24 نيسان / أبريل 2013. 02:00 صباحاً - آخر تعديل في الأربعاء 24 نيسان / أبريل 2013. 02:46 صباحاً

عمان-الغد- أكد مجلس نقابة الصحفيين أمس حرصه التام على تدعيم أوضاع المؤسسات الصحفية، بما يضمن سلامتها واستمرارها، في أداء رسالتها الوطنية والمهنية والمحافظة على حقوق صحفييها والعاملين فيها كافة، بما يحقق الامن الوظيفي فيها.
ودعا المجلس، وفي ظل الظروف الاقتصادية العامة والصعبة والأزمة الخاصة، التي يمر بها قطاع الإعلام الورقي، الحكومة الى "إيلاء هذا القطاع اهتماماً خاصاً، في هذه المرحلة، وذلك من خلال اجراءات، باتت ضرورية، منها تخفيف الاعباء المالية على المؤسسات الصحفية، بإعادة النظر بقيم الجمارك والرسوم والضرائب المفروضة على الورق وسائر مدخلات إنتاج الصحف".
وقال مجلس النقابة، في تصريح صحفي بعد جلسته التي عقدها أمس برئاسة نقيب الصحفيين الزميل طارق المومني، انه تابع قضية الزميل عدنان برية، والإضراب المفتوح عن الطعام، الذي بدأه منذ ظهر الأحد الماضي.
واكد المجلس، في هذا الصدد، تضامنه الكامل مع الزميل برية، ومطالبه المتضمنة تعديل التشريعات الناظمة للعمل الإعلامي، والمرتكزة على الضمان القانوني لحرية الصحفي وأمنه المعيشي.
ودعا مجلس النقابة النقابات والأحزاب والقوى السياسية للتضامن مع الزميل برية وتبني مطالبه.
من جهة ثانية، قرر المجلس تشكيل لجنة جائزة الحسين للإبداع الصحفي، والموافقة على طلبات انتساب عدد من الزملاء في النقابة، وتسجيل عدد آخر في سجل المتدربين.
كما ناقش المجلس العديد من القضايا المهنية والإدارية المتعلقة بالنقابة والزملاء في الهيئة العامة.

التعليق