اتفاق يعلق إضراب العاملين بمستشفى الملك المؤسس حتى الخميس

تم نشره في الثلاثاء 23 نيسان / أبريل 2013. 02:00 صباحاً
  • موظفون في مستشفى الملك المؤسس يعتصمون امام مبنى المستشفى في وقت سابق-(الغد)

أحمد التميمي

اربد – علق العاملون في مستشفى الملك عبدالله المؤسس، إضرابهم المفتوح عن العمل لمدة يومين لإعطاء الفرصة لإدارة المستشفى تحقيق مطالبهم المتمثلة بضم المستشفى لجامعة العلوم والتكنولوجيا وإلغاء نسبة الـ10 % بدل تأمين صحي، وإلغاء العقود الخاصة، واحتساب بدل نهاية الخدمة منذ لحظة التعيين.
وتدخل النائب الدكتور محمود مهيدات وتم عقد اجتماع ضم لجنة من الموظفين ومدير المستشفى تم فيه الاتفاق على تعليق الاضراب حتى الخميس المقبل لتحقيق مطالبهم والمتمثلة بنهاية الخدمة والحوافز.
واستنكر المضربون تصريحات رئيس جامعة العلوم والتكنولوجيا،التي جاء فيها أن مطالب المعتصمين "خيالية" ولا يمكن تحقيقها.
وأكد الناطق باسم لجنة موظفي المستشفى هشام مقابلة، إصرار الموظفين على الاستمرار في إضرابهم لحين الاستجابة لمطالبهم التي قال "إنها عادلة ومشروعة".
وأدى الاضراب الى تعطيل كافة أقسام وعيادات المستشفى باستثناء الإسعاف والطوارئ وأقسام العناية الحثيثة والخداج وغرف العمليات والطوارئ والولادة.
واستهجن المقابلة عدم محاولة ادارة الجامعة الاتصال بالموظفين المضربين، ما دفع موظفين آخرين في أقسام التمريض والصيانة والخدمات والتغذية والصيدلية والمحاسبة والسجلات الطبية والأشعة وغيرها للانضمام للمعتصمين للمطالبة بحقوقهم.
ووفق المقابلة فإن الجامعة تعامل المستشفى في بعض الحالات كمؤسسة مستقلة، وفي حالات أخرى تتعامل معه كوحدة من وحداتها، فيما يخضع موظفو المستشفى لقرارات إدارة الجامعة من خلال مجلس إدارة المستشفى.
وبين أن موظفي المستشفى محرومون منذ سنوات طويلة من امتيازات موظفي الجامعة، ولا يتمتعون بمكافأة نهاية الخدمة وغير مشمولين بمكرمة مقاعد أبناء العاملين في الجامعة.
وكان مدير المستشفى الدكتور حسين الحيص، قال إن إضراب العاملين في المستشفى تسبب بشلل تام في بعض مرافقه، مشيرا الى ان الاقسام الرئيسة المتمثلة بالطوارئ وغرفة العناية الحثيثة تعمل على مدار الساعة.
وأضاف أن إدارة المستشفى لا يمكنها إلغاء قانون المستشفى، وأنه يحتاج الى تعديل من مجلس النواب وتوشيحه بالإرادة الملكية، مشيرا إلى أن المستشفى عمد مؤخرا الى زيادة العاملين على الراتب الإجمالي 10 %.
وأشار إلى أن إدارة المستشفى قامت مؤخرا بتأمين مقاعد لأبناء العاملين في المستشفى في الجامعات الحكومية، مؤكدا ان قانون المستشفى لا يجوّز صرف نهاية الخدمة بأثر رجعي منذ العام 2008.
ولفت الى ان الموظفين يتقاضون حوافز تقتطع من رواتب الاطباء، وبالتالي فإن إدارة المستشفى تعمل قدر المستطاع على تحقيق المطالب الحقوقية للموظفين، وإن بعض المطالب ليس من صلاحيات إدارة المستشفى.
وأوضح أن الموظفين يطالبون بان يكون التأمين الصحي مجانا وتأمين وجبات غذائية للموظفين يوميا، مؤكدا أن إدارة المستشفى تتبنى اي حوار مع الموظفين من أجل انهاء اضرابهم الذي شل بعض مرافق المستشفى.

التعليق