رئيس بلدية الكرك ينتقد عدم معالجة "السلطة" لتسرب مياه صرف صحي إلى شوارع المدينة

تم نشره في الاثنين 22 نيسان / أبريل 2013. 02:00 صباحاً

هشال العضايلة

الكرك - انتقد رئيس لجنة بلدية الكرك الكبرى مدالله الجعافرة عدم معالجة تسرب مستمر لمياه المجاري من أحد المناهل الرئيسية في ضاحية المرج منذ أكثر من شهرين دون ان تقوم سلطة المياه بالمحافظة بإصلاحه.
وأشار الجعافرة إلى أن المنهل المتوقف عن العمل منذ تلك الفترة يقوم بتسريب مياه الصرف الصحي إلى احد الاودية المؤدية الى سيل الكرك ، ما يؤدي الى تلوث مياه السيل.
وأضاف الجعافرة أنه قام بالاتصال أكثر من مرة مع الاجهزة الرسمية في وزارة المياه ومدير مياه الكرك دون جدوى، لإنهاء تسرب المياه، الذي الحق أذى بالمنطقة والقاطنين فيها، إضافة الى المخاوف من وقوع تلوث بمياه الشرب في سيل الكرك التي تغذي كامل منطقة وادي الكرك وجزء من المدينة.
وطالب الجعافرة الجهات الرسمية في وزارة المياه بالعمل على حماية المواطنين من مخاطر التلوث المحتملة بسبب تدفق مياة الجاري الدائمة بالمنطقة، لافتا إلى أن وجود مياه المجاري قريبة من المناطق السكنية ومصادر مياه الشرب ينبغي أن يتم التعامل معه بسرعة خلافا لإجراءات مديرية مياه الكرك البطيئة.  من جهته نفى مدير الإدارة في مياه الكرك المهندس نايف الضمور أن يكون هناك اية تدفق لمياه المجاري بمنطقة المنهل الواقعة شمالي ضاحية المرج شرقي مدينة الكرك الى اي مجرى للمياه على الاطلاق. 
ولفت إلى أن الفيضان للمجاري من المنهل لا يصل أي  بطن الوادي على الإطلاق بسبب قلة المياه المتدفقة منه، مشيرا الى قيام فرق  الصرف الصحي بالمديرية بعملية فتح مستمر للخطوط الواصلة للمنهل  الذي يغلق  بسبب حدوث هبوطات بالمنطقة.
وكانت المياه المتدفقة في الشارع الرئيسي من أحد المناهل القريبة لمدخل مبنى المحافظة، استمر بالتدفق  قبل شهر لمدة ثلاثة أيام ما أدى الى توقف مرور السائقين بالمنطقة، والسير بطرق التفافية خارج المدينة تجنبا  لتلوث المركبات بالمياه العادمة.  وأدى تدفق مياه المجاري الى حدوث مشكلة في حركة السير بسبب المياه العادمة، إضافة الى استياء المواطنين والمتسوقين في المدينة بسبب مياه المجاري.

[email protected]

التعليق