737 لاجئا سوريا راجعوا مستشفى المفرق خلال الربع الأول من العام الحالي

تم نشره في الاثنين 22 نيسان / أبريل 2013. 02:00 صباحاً

إحسان التميمي

المفرق -  بلغ عدد اللاجئين السوريين الذين راجعوا الى مستشفى المفرق الحكومي خلال الربع الأول من العام الحالي 737 لاجئا، وفق مدير المستشفى الدكتور اسمير المشاقبة، فيما استقبل منذ دخول اللاجئين السوريين العام 2012 حتى الآن أكثر من 4 آلاف و500 مراجع ومراجعة من السوريين، أدخل منهم 670 مريضا إلى مختلف الأقسام تلقوا خلالها الخدمات الطبية والعلاجية اللازمة، فيما أجريت لبعضهم عمليات جراحية.
ويتواجد أكثر من 80 ألف سوري ينتشرون في مختلف ألوية وأقضية محافظة المفرق، فيما تتركز أغلبية في القصبة.
وقال المشاقبة في حديث لـ"الغد" إن المستشفى يشهد ضغط عمل شديدا، إذ يبلغ نسبة الإشغال داخل المستشفى 110 %، وتشير إحصائيات الى أن مراجعي المستشفى والعيادات أكثر من 150 ألف مراجع  سنويا، فيما يراجع أكثر 20 ألف مريض قسم الطوارئ في المستشفى سنويا.
وأكد استمرار تقديم الرعاية الصحية اللازمة، مشيرا إلى توفر جميع التخصصات الطبية في المستشفى، باستثناء التخصصات الفرعية حيث يعمل في المستشفى 12 طبيب اختصاص و17 مقيما و7 طب عام،  بالإضافة إلى المساعد للشؤون الفنية والطب الشرعي والصيادلة وموظفي السجلات والأشعة والمختبر.
وقال المشاقبة إن أبرز التحديات التي تجابه عمل المستشفى تكمن في تزايد أعداد المراجعين، ونقص في وحدات غسيل الكلى.
وحول إجراءات مديرية صحة المفرق لمواجهة الأعباء الجديدة التي شكلها انتشار السوريين في المحافظة، أشار مديرها الدكتور ضيف الله الحسبان إلى افتتاح مركز صحي شامل في مخيم الزعتري لتقديم الرعاية الصحية الأولية وتنفيذ برامج التطعيم والكشف على المياه والبيئة والغذاء، لافتا إلى أنه يضم عيادات تطعيم ضد الحصبة وشلل الأطفال والأمراض السارية وعيادة للمشورة الطبية.
وكان وزير الصحة السابق عبداللطيف وريكات قال إن محافظة المفرق كانت الأكثر تأثرا في القطاع الصحي من بين محافظات المملكة، بسبب كثرة أعداد اللاجئين السوريين فيها، ما اضطر الوزارة إلى الموازاة بين تقديم الخدمات الصحية من خلال مراكزها الصحية والمستشفيات في المحافظة للاجئين من دون أن يتأثر مستوى الخدمة للمواطنين. ولفت وريكات إلى أن وزارة الصحة وفي مختلف قطاعاتها تعامل اللاجئ السوري كما تعامل الأردني من حيث تقديم الخدمات الطبية والعلاجية اللازمة.

[email protected]

التعليق