"الهاشمية" تكرم الدكتور محمود أبوالخير ضمن اليوم العلمي لكليّة الآداب

تم نشره في الخميس 18 نيسان / أبريل 2013. 02:00 صباحاً
  • رئيس الجامعة الهاشمية الدكتور كمال الدين بني هاني يكرم الدكتور أبو الخير-(من المصدر)

عمان-الغد- كرّمت الجامعة الهاشميّة، مؤخرا، أستاذ الأدب والنقد القديم الدكتور محمود أبو الخير، وذلك في مدرج الكرامة بعمادة شؤون الطلبة.
التكريم الذي أقيم خلال اليوم العلمي لكليّة الآداب، رعاه الأستاذ الدكتور كمال الدين بني هاني رئيس الجامعة الهاشمية، وتحدّث فيه عميد كلية الآداب الدكتور عبدالباسط الزيود قائلا: "يسرنا أن نكرّم أستاذا ذا علم وخلق، وذا مهابة وتقدير، قضينا معه زيدا على بضعة عشر عاما، يحقق ويؤلف ويصنع الكرامات بصمت العلماء ما سعى يوما إلا لكل كريمة".
وتحدّث عميد شؤون الطلبة الدكتور يوسف عليمات عن جهود الدكتور أبو الخير، قائلا: "تظهر القراءة الفاحصة في مؤلفات د.أبو الخير حضوراً للذات الناقدة التي تملك جهازاً معرفياً وثقافياً في الرؤية والطرح، ولعل هذا الملحظ يتجلى في مؤلفاته ودراساته وتحقيقاته". وأضاف "يلحظ القارئ لدراسات د.أبو الخير، محوراً منهجياً حول قضية مركزية في الشعر العربي القديم، إنّها قضية الإنسان: ذاتاً: رثاءً فخراً ومجداً وحرباً.. التي يجلّيها الشعر بوصفها فلسفة ورؤية وجودية كونية".
وأكد الدكتور الزيود أن رسالة كلية الآداب تتمثل بالنظر في الإنسانيات في زمن طغيان الماديات وتراجع الإحساس بالآخر، واندحار الالتفات إلى الفن، إذ يحرو بنا نحن العاملين في هذه الكلية أن نستأنف ملاحظنا في الآداب والفنون حتى نُعين أنفسا وغيرنا على تفهم هذا الواقع، وأضاف أن مهمتنا الأولى أن نعيد الألق إلى الجمال. وأضاف: "ربَّ لوحةٍ فنية كانت تعبيرا عن معاناة شعب، ولعل كلمة أعلى أعانت بحلاوتها وطلاوتها على فهم مشكل من القول والفعل".
وتضمن يوم الآداب مجموعة من الجلسات العلمية التي ناقشت مواضيع متنوعة وخاصة قضية العنف الجامعي. تحدث في الجلسة الأولى التي ترأسها الأستاذ الدكتور محمّد حوّر، الأستاذ الدكتور محمود أبوالخير حول "المرأة في أدب المعمَّرين"، والدكتورة إيمان الكيلاني عن دور اللغة العربيّة وبناء الشّخصيّة، حيث أكدت أهمية تعليم اللغة العربية السليمة منذ الطفولة المبكرة.
وتناولت الدكتورة خلود العموش سيرة الأستاذ الدكتور نهاد الموسى: العالم الذي تملك المنهج وناصية العربية كما تملك حسا إنسانيا رقيقا، ووصفته بأنه حالة إنسانية دائمة التوقد والتوهج العلمي والإنساني.
وتحدث الدكتور صبري الشّبول عن "نعوم تشومسكي بين الأدب والسّياسة" كعالم فذ في اللسانيات ومنظر وناقد للسياسات السلطوية.
وترأس الجلسة الثانية التي تناولة "دور كلّيّة الآداب في محاربة العنف الجامعيّ والمجتمعيّ" الدكتور عبد الباسط الزّيود، وتحدث فيه كل من: الأستاذ الدكتور ماجد القرعان الذي تحدث عن دور الأستاذ الجامعي كتربوي ينشر القيم الإيجابية بين الطلبة، والدكتور عمر الفجّاويّ الذي ركز على إجادة اللغة في التخفيف من العنف أي كان مصدره، أو إساءة اللغة التي تنشر العنف أحيانا، والدكتور طارق الأسعد الذي تحدث من ناحية دينية عن العنف واعتبره اعتداء على المصلحة العامة وحقوق العباد، والدكتور وائل زريق الذي أكد أهمية تعزيز النشاطات اللامنهجية وتنويعها لاستثمار وقت الطالب.
وفي ختام المؤتمر قام رئيس الجامعة الدكتور بني هاني بتسليم الدكتور أبو الخير درع الجامعة.

التعليق