الحكومة توافق على دفع تعويضات لـ14 عائلة بوادي عبدون

النسور يرفض إعفاء تجار وسط البلد من رسوم تراخيص محالهم للعام الحالي

تم نشره في الثلاثاء 16 نيسان / أبريل 2013. 02:00 صباحاً

مؤيد أبو صبيح

عمان – رفض رئيس الوزراء عبدالله النسور قرارا لمجلس أمانة عمان الكبرى يقضي بإعفاء تجار وسط البلد في عمان من رسوم تراخيص محلاتهم التجارية للعام الحالي، أسوة بما كان معمولا به سابقا، وذلك جراء تعطل الحركة التجارية لإغلاق الساحة الهاشمية ونقل مجمع رغدان إلى منطقة المحطة.
ويسري قرار "الرفض" على التجار الواقعة محالهم التجارية في شوارع: الهاشمي والمدرج وأبو فرج الأصفهاني.
في الأثناء، لوح تجار متضررون من قرار رئيس الوزراء باللجوء لإجراءات تصعيدية في حال لم تلتفت الحكومة لمعاناتهم، مؤكدين أنهم "يرزحون تحت وطأة الظروف الاقتصادية الصعبة جراء الإغلاق والنقل".
وقالوا، لـ"الغد"، إنه يتوجب على الرئيس النسور النظر إلى "معاناتنا بدلا من تضييق الخناق علينا أكثر"، مؤكدين "خسرنا عشرات الآلاف من الدنانير، وما تزال الخسارة قائمة رغم جميع الوعود الحكومية بالتعويض".
إلى ذلك، أكد مصدر مطلع في أمانة عمان الكبرى، لـ"الغد"، أن الأمانة تعتزم وبمناسبة إحتفالات المملكة بعيد الاستقلال، الذي يصاف في 25 أيار (مايو) المقبل، افتتاح الساحة الهاشمية أمام المواطنين، والتي تشتمل على ساحات واسعة ومطاعم ومقاه وأماكن للترفيه، الأمر الذي من شأنه بث الحياة مجددا في المنطقة.
وفي شأن آخر، وافقت الحكومة على دفع تعويضات مالية بقيمة 120 ألف دينار لـ14 عائلة، تشغل 14 مسكنا في منطقة وادي عبدون بعمان، وذلك بناء على توصية من "الأمانة" التي تعتزم إقامة مكان منازلهم التي سيلحق بها الهدم "كريدور" عبدون المقرر أن يضخ مبالغ بمئات الملايين في صندوق الأمانة. وكان مواطنون متضررون من القرار في وادي عبدون ناشدوا الحكومة والأمانة معاً بوقف الهدم أو دفع بدل تعويض مناسب لهم، ليساعدهم على حل مشاكلهم قبل هدم منازلهم التي يقطنونها. وكانت الحكومة رفضت سابقا دفع تعويضات لهذه العائلات رغم وجود توصية من مجلس الأمانة بذلك.
ويأتي قرار الإزالة لاعتراض هذه المنازل سبيل مسار "عبارة" تقوم سلطة المياه بإنشائها ضمن مشروع متكامل لفتح الطريق بين وادي عبدون وطريق المطار.

moayed.abusubieh@alghad.jo

التعليق