تعادل سلبي بين الفيصلي وذات راس في دوري المناصير للمحترفين

تم نشره في الاثنين 15 نيسان / أبريل 2013. 02:00 صباحاً
  • حارس ذات راس محمد أبو خوصة يسيطر على الكرة بحراسة عثمان الخطيب (وسط) أمس.- (تصوير: جهاد النجار)

بلال الغلاييني

عمان- أخفق فريقا الفيصلي وذات راس بترجمة الفرص المتاحة، فقنعا بالتعادل السلبي الذي خيم على اجواء اللقاء الذي اقيم بينهما يوم أمس على ستاد عمان الدولي في ختام مباريات الأسبوع 20 من دوري المناصير للمحترفينن وبهذه النتيجة يرفع الفيصلي رصيده إلى 34 نقطة ويبقى في المركز الخامس، وانطبق الحال على ذات راس الذي ظل في المركز السابع برصيد 23 نقطة.
وعقب المباراة حصل تلاسن ومحاولات الاحتكاك بين لاعبي الفريقين، ليتدخل رجال الدرك والاداريون لفض الاشكال بينهم وقبل ان تتفاقم الأمور.
وكان من المفروض أن تقام المباراة بدون جمهور في ظل العقوبات التي فرضها اتحاد الكرة، الا أن المدرجات لم تخل من وجود اعداد من الجمهور قدر بحوالي 100 شخص تقريبا، وهؤلاء حاولوا اثارة المشاكل، وقد ابدى بعض المسؤولين في ذات راس استغرابهم من وجود هؤلاء بسبب عدم تطبيق القرار الخاص بمنع الجمهور.
الفيصلي 0  ذات راس 0
رغم ان بداية المباراة تجلت بالندية والإثارة وتسابق لاعبو الفريقين على استغلال الهجمات السريعة في تهديد المرمى، واستهله خليل بني عطية عندما توغل من الميمنة وسدد كرة قوية جاورت القائم الايمن لمرمى الحارس محمد أبو خوصة، ورد ذات راس عليه بكرتين خطيرتين، الأولى عن طريق شريف النوايشة الذي سدد كرة من داخل المنطقة وردها حارس الفيصلي محمد الشطناوي في الوقت المناسب، والثانية عندما خلص خضر يوسف الكرة من شريف النوايشة والمرمى مشرع أمام الأخير، إلا أن انخفاض المستوى الفني طرأ على اداء الفريقين، ما جعل العابهما تنحصر وسط الميدان، مع افضلية وسيطرة لذات راس الذي استغل حالة الترهل التي اصابت العاب (الأزرق)، فعمد عبد القادر مجرمش وبهاء عبد الرحمن وفهد يوسف ومحمود موافي ومعتز صالحاني على بناء الهجمات المنوعة وان كانت (البينية القصيرة) هي الأنسب والتي هددت دفاعات الفيصلي في اكثر من مشهد وساهمت ايضا في تنشيط تحركات المهاجم شريف النوايشة، الذي افلت من الرقابة كثيرا، ما ابقى مرمى الحارس الشطناوي تحت التهديد الفعلي.
وازاء هذه الافضلية التي دانت لذات راس، حاول الفيصلي إلى تنشيط العابه سواء كانت الدفاعية باغلاق كافة المحاور المؤدية الى مرمى الحارس شطناوي، او من خلال بناء الهجمات التي تكفل بها خضر يوسف وتامر الحاج وأنس حجة وخليل بني عطية ومحاولتهم ايصال أكبر قدر من الكرات الطويلة الى المهاجمين اشرف نعمان وعبد الهادي المحارمة، بيد ان تسرع اللاعبين وكثرة انقطاع الكرات ساهمت دون الوصول لمرمى حارس ذات راس محمد أبو خوصة الذي لم يختبر بإي كرة حقيقية، بل عززت الثقة لدى لاعبي ذات راس في مواصلة السيطرة والعودة من جديد لكشف مرمى الحارس الشطناوي من خلال الكرة الصاروخية التي اطلقها محمود موافي وجاورت القائم، تبعه بهاء عبد الرحمن بتسديدة ثابتة سيطر عليها الحارس الشطناوي قبل ان تذهب الى الشباك.
فرص ضائعة
إطلالة الحصة الثانية شهدت تفوقا ملحوظا للفيصلي الذي داهم مرمى ذات راس مرتين، حيث سدد تامر الحاج كرة زاحفة ضربت بالمدافعين واتجهت الى (الركنية)، تبعه أنس حجة الذي استقبل ركنية خلدون الخوالدة وسدد كرة جاورت القائم الأيمن لمرمى الحارس ابو خوصة.
فريق ذات راس لم يقف مكتوف الأيدي أمام (حراك) الفيصلي بل اطلق حرابه الهجومية من جديد بعض المساحات التي خلفها تقدم لاعبي الفيصلي، ومنح هذا الفرصة لشريف النوايشة بتمرير كرة (مقشرة) إلى بهاء عبد الرحمن الذي راوغ اللاعبين وسدد كرة قوية ضربت بالقائم الأيسر لمرمى الحارس الشطناوي، لتعود الإثارة من جديد وسط محاولات لم تتوقف من كلا الفريقين سعيا للسيطرة على منطقة الألعاب، ولهذا دفع مدرب الفيصلي بورقتي حسين زياد وعبد الله العطار مكان أنس حجة وخضر يوسف، رد عليه مدرب ذات راس بالمثل عندما ادخل احمد مرعي وسامي ذيابات بدلا من معتز صالحاني ومحمود موافي، قبل ان يضيع اشرف نعمان فرصة لا تعوض عندما سدد بتهور الكرة التي سقطت من الحارس ابو خوصة لتذهب الكرة فوق العارضة والمرمى مشرع أمامه، تبعه عبد الله العطار بكرة رأسية جاورت القائم بقليل.
الدقائق الأخيرة تجلت فيها الإثارة بعد ان تبادلا لاعبو الفريقين السيطرة على محاور الملعب وقدرتهم على الوصول نحو المرممين، وبعد الكرة التي سددها خليل بني عطية ومرت ضعيفة باحضان الحارس أبو خوصة، عاد مدرب الفيصلي وادخل حاتم علي مكان تامر الحاج، ثم ادخل مدرب ذات راس احمد عرب بدلا من شريف النوايشة، وقبل أن تلفظ المباراة انفاسها ارسل بني عطية كرة رأسية انحرفت قليلا عن مرمى الحارس أبو خوصة، رد عليه محمد الخطيب بكرة قوية ردها الحارس الشطناوي.
المباراة في سطور
النتيجة: تعادل الفيصلي وذات راس 0-0
الحكام: محمد ابو لوم، أحمد مؤنس، محمد البكار، حسام الشرعة.
العقوبات: انذر ابراهيم الزواهرة (الفيصلي) وسامي ذيابات (ذات راس).
مثل الفيصلي: محمد الشطناوي، إبراهيم الزواهرة، حاتم عقل، يوسف النبر، خلدون الخوالدة، خضر يوسف (عبد الله العطار)، تامر الحاج (حاتم علي)، أنس حجة (حسين زياد)، عبد الهادي المحارمة، خليل بني عطية، أشرف نعمان.
مثل ذات راس: محمد ابو خوصة، مالك الشلوح، عثمان الخطيب، رامي جابر، محمد الخطيب، عبد القادر مجرمش، بهاء عبد الرحمن، فهد يوسف، محمود موافي (سامي ذيابات)، شريف النوايشة (أحمد عرب)، معتز صالحاني (أحمد مرعي).

bilal.ghalayini@alghad.jo

التعليق