نائبان مغربيان يعتصمان على جسر الملك حسين لعدم السماح لهما بدخول الأراضي الفلسطينية

تم نشره في الأربعاء 10 نيسان / أبريل 2013. 02:00 صباحاً

حابس العدوان

جسر الملك حسين - فض النائبان المغربيان اعتصامهما الذي بدآه أول من أمس واستمر يوما كاملا على مدخل جسر الملك حسين مساء احتجاجا على منع اسرائيل دخولهما الى الأراضي الفلسطينية.
وكان النائبان مهدي بن سعيد وعلي سالم الشكاف قد حضرا الى جسر الملك حسين ضمن وفد برلماني أوروبي متوجه إلى رام الله في الضفة الغربية، إلا أن السلطات الإسرائيلية رفضت السماح بدخولهما بحجة عدم حصولهما على تأشيرة دخول.
وأكد مصدر أمني في إدارة أمن الجسور أن النائبين المغربيين غادرا جسر الملك حسين بعد أن نفذا وقفة احتجاجية على الجسر منذ مساء أول من أمس، موضحا أن الجانب الإسرائيلي رفض دخول النائبين المغربيين لعدم حصولهما على تأشيرة دخول أو وجود تنسيق مسبق مع السلطات الإسرائيلية كما حصل مع الوفد الأوروبي الذي يرافقانه.
وأكد شهود عيان أن عضوين من مجلس النواب الأردني حضرا الى المكان أول من أمس للتضامن مع النائبين المغربيين.
وكان النائب المغربي مهدي بن سعيد قد صرح لوكالة فرانس برس أن السلطات الإسرائيلية سمحت بدخول أعضاء الوفد باستثناء الوفد البرلماني المغربي بدون أن تقدم أية تفسيرات.

التعليق