"المدنية" تدرس تخفيض أسعار سلع أساسية

تم نشره في الاثنين 8 نيسان / أبريل 2013. 02:00 صباحاً
  • سلع معروضة في أحد اسواق المؤسسة الاستهلاكية المدنية - (تصوير: أمجد الطويل)

طارق الدعجة

عمان- تدرس المؤسسة الاستهلاكية المدنية إجراء تخفيضات خلال الفترة المقبلة على أسعار حزمة من السلع الأساسية في أسواقها بحسب مدير المؤسسة عمر النعيرات.
وقال النعيرات في تصريح لـ"الغد" إن "المؤسسة تدرس حاليا إجراء تخفيضات على أسعار سلع عدة أهمها الأرز والزيوت النباتية والعدس والسكر".
وأكد النعيرات أن سلسلة التخفيضات التي تنوي المؤسسة اجراؤها تأتي في إطار سياسة المؤسسة الرامية إلى حماية المواطنين وخصوصا ذوي الدخل المحدود من ارتفاع الأسعار في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة إضافة إلى توفير احتياجاتهم ومستلزماتهم بالأسعار المعقولة والجودة العالية.
وأشار النعيرات إلى أن المؤسسة انتهت من التحضير لاستقبال شهر رمضان عبر التعاقد على شراء جميع السلع الأساسية بكميات تغطي احتياجات المواطنين.
وقال النعيرات إن "المؤسسة تعمل للتحضير لشهر رمضان وفق خطة مدروسة من أجل ضمان توفير جميع السلع في الأسواق التابعة لها بكميات تلبي احتياجات المواطنين في ظل زيادة الاستهلاك أثناء الشهر الفضيل".
وأكد النعيرات أن جميع السلع التي تباع في أسواق المؤسسة تشهد حاليا استقرارا في أسعارها عند مستويات منخفضة وفي متناول  ايدي المواطنين.
وبين النعيرات أن مخزون المؤسسة من السلع الأساسية يغطي استهلاكا لا يقل عن 6 أشهر بحسب مستويات الاستهلاك لدى المؤسسة.
وأكد النعيرات أن أسعار السلع في أسواق المؤسسة أقل من الأسواق الأخرى بنسبة لا تقل عن 10 %، وبين أن المؤسسة تعطي اولوية للمنتجات الوطنية عند مناقصات لشراء السلع.
واوضح أن المؤسسة أسهمت في إيجاد حالة من التوازن في السوق المحلية، من خلال توفير السلع بأسعار مناسبة وتعدد البدائل والخيارات أمامه وعدم اقتصارها على منشأ معين للسلعة.
وبين النعيرات أن المؤسسة ستعمل جاهدة على تحقيق رسالتها بالمساهمة في تحقيق التوازن السعري والكمي بالسوق المحلي وتعزيز شبكة الأمان الاجتماعي.
وطالب النعيرات جميع المواطنين الذين يرتادون أسواق المؤسسة بمراجعة الإدارة بشكل مباشر في حال تعرضهم لأي مشاكل في أسواق المؤسسة للعمل على حلها بأسرع وقت.
وبحسب النعيرات يبلغ عدد أسواق المؤسسة نحو 70 موزعة في جميع أنحاء المملكة خصوصا المناطق النائية.
وانخفضت مبيعات المؤسسة الاستهلاكية المدنية خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام الحالي  بنسبة 10% لتصل إلى 18 مليون دينار بدلا من 20 مليون دينار في العام 2012.
وأرجع النعيرات في تصريح سابق  تراجع المبيعات إلى عمليات التوقف عن البيع التي حصلت بداية العام بسبب أعمال الجرد السنوي، إضافة إلى انخفاض القدرات الشرائية للمواطنين.

التعليق