اختيار الجمعية الملكية لتمثل برنامجي "المفتاح الأخضر" و"العلم الأزرق" الدوليين

تم نشره في الأربعاء 3 نيسان / أبريل 2013. 02:00 صباحاً

أحمد الرواشدة

العقبة  - اختارت المؤسسة العالمية للتعليم البيئي ( FEE )  الجمعية الملكية لحماية البيئة البحرية في المنطقة العربية لتمثل المؤسسة في برنامجي "المفتاح الأخضر" و"العلم الأزرق" اللذين يعتبران من أهم البرامج الدولية ذات الطابع السياحي البيئي التفاعلي المستدام، حسب منسق مشروعي العلم والمفتاح سالي بقاعين.
وقالت بقاعين إن اختيار المؤسسة العالمية للتعليم البيئي للجمعية  يجعل من الأردن النموذج الأول في تطبيق هذه المشاريع على المستوى الاقليمي، مؤكدة أن برنامج "المفتاح الأخضر" يتميز بتركيزه واهتمامه على عملية التثقيف البيئي للأفراد العاملين في القطاع السياحي، بما يضمن توجيه سلوك الأفراد نحو الحفاظ على البيئة والتنوع الحيوي و يتفق مع محدودية المصادر الطبيعية من خلال التدريب و المتابعة المكثفة من قبل إدارة المنشأة السياحية، بالتعاون مع الجمعية الملكية لحماية البيئة البحرية، إضافة إلى الاستشارات المقدمة من الجهات الدولية والوطنية حال وجودها.
وبينت ان برنامج "المفتاح الأخضر" يقوم بمنح شهادة بيئية دولية معتمدة للمنشآت السياحية على اختلافها سواء كانت فنادق أو مخيمات أو مراكز شبابية أو مطاعم و نُزل ومنتجعات و غيرها هي المنفذة والمطبقة له، مشيرة انه منذ بداية تطبيق المشروع تم ضم 26 منشأة حصل منها 16 على الشهادة من ابرزها موفنبيك منتجع وريزورت العقبة، موفنبيك منتجع وسبا تالابي، منتجع راديسون بلو تالابى، ومارينا بلازا، منتجع الانتركونتيننتال العقبة، فندق توليدو عمان، كراون بلازا، فندق الانتركونتيننتال الأردن، فندق داييزإن، جردانة للشقق الفندقية، ماي هوتل، فندق هوليداي إن عمان، هوليداي إن البحر الميت وفندق البحر الميت العلاجي اضافة الى فندق دوبل تري باي هلتون.
واوضحت البقاعين ان معايير الاختيار هي المنشآت التي حققت إنجازات نوعية في مجالات توفير الكهرباء بمعدل يتراوح بين 7-15 % في السنة والماء بمعدل 10 % في السنة بالإضافة لزيادة وعي الأفراد بأهمية الحفاظ على البيئة والطرق لتحقيق ذلك.
وأكدت بقاعين ان الجمعية الملكية لحماية البيئة البحرية سعت منذ تأسيسها إلى المساهمة في الحفاظ على البيئة عموماً والبيئة البحرية بشكل خاص، حيث تعمل الجمعية من خلال برامجها المختلفة على إيصال الرسالة البيئية إلى جميع الأفراد بغض النظر عن أعمارهم وثقافاتهم، بالإضافة لجميع المؤسسات بكافة أشكالها وأنواعها.
وفيما يتعلق ببرنامج "العلم الأزرق" قالت بقاعين إن الجمعية تعمل على إطلاق موسم العلم الأزرق  للسباحة البيئية منذ العام 2010، بالتنسيق مع أربعة شواطئ خاصة في منطقة العقبة وشاطئ في منطقة البحر الميت، وذلك في إطار سعيها إلى تعزيز مفهوم السياحة البيئية والمساهمة في الحفاظ على البيئة البحرية، ضمن إطار برنامج تفاعلي مستدام يقوم على التزام تلك الشواطئ بتطبيق معايير دولية تقوم على أربعة أسس هي المعلومات، السلامة العامة والخدمات، الإدارة البيئية اضافه الى نوعية مياه السباحة.
واكدت ان برنامج "العلم الأزرق" المطبق في الشواطئ الأردنية هو الأول من نوعه بين الدول المطلة على خليج العقبة و البحر الأحمر و من أهم البرامج الدولية التي تعنى بحماية البيئة البحرية وإدارة الشواطئ السياحية، من خلال إعداد برامج تشاركية تفاعلية مستدامة تبدأ بالمنشآت الشاطئية السياحية وتنتهي بالسلوك الفردي لمرتادي الشواطئ بما يضمن توجيه سلوك الأفراد نحو الحفاظ على البيئة والتنوع الحيوي.

التعليق