"الدرك" يعيد فتح الطريق الصحراوي بعد إغلاقه من قبل أصحاب صهاريج

تم نشره في الجمعة 29 آذار / مارس 2013. 02:00 صباحاً

أحمد الرواشدة

العقبة - اعادت قوات الأمن والدرك مساء أول من أمس، فتح الطريق الصحراوي الواصل بين عمان والعقبة بعد ان اغلقه أصحاب الشاحنات (الصهاريج)، المضربين منذ 8 ايام، احتجاجاً على عدم الاستجابة لمطالبهم من قبل إدارة شركة مصفاة البترول الأردنية. 
وكان المضربون قد اغلقوا الطريق الصحراوي أمام حركة السير والشحن في خطوة تصعيدية للفت الانتباه لمطالبهم والتي تتمثل بعدالة توزيع تحميل المشتقات النفطية على كافة الشركات المرخصة لنقل النفط الخام، ورفع أجور النقل من العقبة إلى الزرقاء بما يتناسب وكلفة التشغيل للشاحنة.
وقال السائقون ان الحركة توقفت قرابة الساعة على الطريق الصحراوي والواصل بين المنطقة الاقتصادية العقبة وباقي محافظات المملكة، الا ان تدخل قوات الدرك والأمن والحوار بسلمية مع المضربين ادى الى فتح الطريق مجدداً.
وفيما يواصل السائقون اضرابهم، ما زالت شركة مصفاة البترول ترسل أكثر من 70 صهريجا من صهاريجها عبر طريق البحر الميت وبحراسة امنية مشددة الى ميناء العقبة لمواجهة النقص في امدادات النفط إليها، وفق مصدر مطلع.

[email protected]

التعليق