"تنسيقية موظفي اليرموك" تطالب بعدم المساس بحوافز الموازي

تم نشره في الجمعة 29 آذار / مارس 2013. 02:00 صباحاً

احمد التميمي

اربد - طالبت اللجنة التنسيقية للعاملين في جامعة اليرموك رئاسة الجامعة بعدم المساس بحوافز الموازي المكتسبة وصرف الزيادة من خارجها، وإعادة النظر بتعديل بنود التأمين الصحي بما يخدم جميع شرائح الموظفين.
وشدد في بيان اصدرته أمس على ضرورة عدم تعريض أي من المعتصمين لعقوبات او المساس بحقهم بالتعبير عن رأيهم الذي كفله الدستور الأردني. وقالت اللجنة انها ستنفذ اعتصاما صباح الأربعاء المقبل أمام مبنى رئاسة الجامعة لتسليم الرئيس جملة من المطالب الوظيفية.
 وقالت اللجنة أن اجتماعا حاشدا عقد مساء اول من امس الاربعاء حضره جمع من العاملين في جامعة اليرموك من أعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية تداول حقوق ومكتسبات العاملين في الجامعة.
 وأشار البيان الى أن الاجتماع خلص إلى تشكيل لجنة تنسيقية من الهيئتين التدريسية والإدارية برئاسة الأستاذ الدكتور أنيس الخصاونة وعضوية كل من، الدكتور عزام العنانزة (اللجنة الاعلامية)، فريد البطاينة (اللجنة الاعلامية)، الدكتور عبد الخالق الختاتنة، الدكتور وليد العريض، عزت الحراحشة، محمود ابو عياش، عاطف الهياجنة، منتصر الرفاعي واحمد الرشيد.
 وكان العشرات من موظفي جامعة اليرموك اعتصموا الاثنين الماضي، أمام مبنى رئاسة الجامعة احتجاجا على هيكلة الرواتب للعاملين في الجامعات الرسمية والتي تم إقرارها مؤخرا من قبل الحكومة.
 وطالب المعتصمون رئاسة الجامعة بعدم اقتطاع الزيادة التي أعلن عنها من حوافز الموازي الممنوحة للعاملين، بعد انتظار سنوات طويلة لتحسين اوضاعهم.
 وقالوا أنهم لم يلمسوا أي تحسن في الظروف المعيشية الصعبة، لافتين إلى أنه وفي حال عدم الاستجابة لمطالبهم سيلجأون إلى اجراءات تصعيدية.
 وفض الموظفون اعتصامهم بعد أن التقى رئيس الجامعة الدكتور عبدالله الموسى ممثلين عنهم من أكاديميين وإداريين.

[email protected]

التعليق