عجلون: غازات مسيلة للدموع لتفريق محتجين في بلدة عنجرة

تم نشره في الخميس 28 آذار / مارس 2013. 02:00 صباحاً

عجلون -الغد - استخدمت قوات الأمن مساء أمس الغازات المسيلة للدموع لتفريق أشخاص أشعلوا الإطارات وقطعوا الطرق بالحجارة في بلدة عنجرة بمحافظة عجلون، احتجاجا على مداهمات أمنية، وتواجد دوريات شرطة وسط البلدة، وفق مصدر أمني. 
ونفى المصدر أن يكون جرى إطلاق للعيارات النارية سواء من قبل الشرطة أو المحتجين، مؤكدا أن أغلب مفتعلي تلك الاحتجاجات هم من المطلوبين للجهات الأمنية وذوي الأسبقيات. وأكد شهود عيان أن أشخاصا اشتبكوا مع قوات الأمن، عندما حاولت الأخيرة فض الاحتجاج بالقوّة.
وقال أحد المحتجين إن هذه الأعمال جاءت  احتجاجا على طريقة تعامل الشرطة مع الأشخاص المطلوبين، والمداهمات على بعض المنازل.

التعليق