ديشان يدافع عن بنزيمة رغم استمرار صيامه عن التهديف

تم نشره في الخميس 28 آذار / مارس 2013. 03:00 صباحاً

مدن - دافع ديديه ديشان مدرب فرنسا عن اختياراته للتشكيلة بعد هزيمة فريقه 1-0 على أرضه أمام اسبانيا أول من أمس الثلاثاء في المجموعة التاسعة بالتصفيات الأوروبية المؤهلة لكأس العالم لكرة القدم 2014 في البرازيل.
واحتفظ ديشان بثقته في كريم بنزيمة الذي لم يعرف الطريق إلى الشباك في 11 مباراة مع منتخب بلاده لكن مهاجم ريال مدريد الاسباني قدم عرضا مخيبا للآمال مرة أخرى ليستمر في الغياب عن التسجيل لألف دقيقة مع فرنسا.
وقال ديشان في مؤتمر صحفي “هذه معضلة. قدم أشياء جيدة حتى وان لم يعرف الطريق إلى الشباك. لكن زملاءه نجحوا في إيجاده وشارك في بناء المباراة”.
لكن بنزيمة تعرض لصيحات استهجان عند خروجه في الدقيقة 82 ونزول لاعب الوسط موسى سيسوكو فيما انتظر اوليفييه جيرو مهاجم ارسنال الانجليزي حتى الوقت المحتسب بدل الضائع ليشارك مع فرنسا.
وقال ديشان “هذا خيار. حقيقة اننا لعبنا بعشرة لاعبين واستبدال يوهان كاباي بالفعل كان من ضمن العوامل. كنا بحاجة لبعض التوازن ولهذا السبب انتظرت”.
وفي الوقت الذي اشرك فيه فيسنتي ديل بوسكي مدرب اسبانيا تشكيلته المعتادة في خط الوسط والمكونة من سيرجيو بوسكيتس وتشابي الونسو وتشافي، اضطر ديشان للدفع بكاباي وبليز ماتويدي وبول بوغبا الذي لعب مباراة دولية واحدة من قبل وخرج مطرودا في الدقيقة 78 من لقاء أول من أمس.
وظهر قلب الدفاع رفائيل فاران (19 عاما) بشكل واثق وتألق بوغبا في خط الوسط قبل ان يفقد أعصابه قرب النهاية لينال انذارين في اربع دقائق، وقال ديشان “لم يكن اشراك بوجبا وفاران مجرد مقامرة. أعلم ما يمكنهما فعله ولن أغير رأيي بعد ما قدماه الليلة”.
في الجهة المقابلة، أشاد فيسنتي دل بوسكي مدرب اسبانيا بنشاط بدرو بعدما أحرز مهاجم برشلونة هدفا قاد به الفريق للفوز واستعادة صدارة المجموعة التاسعة.
وظهر بدرو بشكل جيد مع منتخب بلاده في الأشهر الأخيرة ورفع رصيده إلى عشرة أهداف في آخر ست مشاركات مع اسبانيا بطلة العالم وأوروبا عندما هز شباك فرنسا في الدقيقة 58.
وتبادل بدرو الكرة مع ناتشو مونريال قبل أن يحول تمريرة عرضية من زميله داخل شباك هوغو لوريس حارس فرنسا.
وقال دل بوسكي في مؤتمر صحفي “بدرو مهم للغاية بالنسبة لنا لأنه يكمل تمريرات تشابي ألونسو وتشافي وسيرجيو بوسكيتس بتحركاته النشيطة والسريعة”.
وأضاف “أمامنا ثلاث مباريات على نهاية التصفيات ومن الممكن ان نتعثر نحن وفرنسا لكن من الواضح اننا في موقف أفضل، هذه النقاط الثلاث كانت الأهم كما تخطى اللاعبون هذا الاختبار بنضجهم”.
وعانت اسبانيا من الضغوط بعد تعادلها 1-1 مع ضيفتها فنلندا يوم الجمعة الماضي لتتراجع بفارق نقطتين وراء فرنسا التي انفردت بالصدارة بعد فوزها على جورجيا في نفس اليوم.
وقال بدرو في مقابلة مع التلفزيون الاسباني “كان من المهم الفوز هنا. لم نكن لنتحمل التعثر وأنا سعيد بالطريقة التي سارت بها الأمور”.
وأضاف بيدرو (25 عاما) الذي رفع رصيده إلى 12 هدفا في 26 مباراة دولية مع اسبانيا “وصلت إلى الكرة بعد انطلاقة قوية ولمستها لتدخل إلى المرمى لكن لست متأكدا كيف فعلت هذا”.
وستبدأ اسبانيا الان استعداداتها لكأس القارات في البرازيل خلال حزيران (يونيو) المقبل، وستلعب اسبانيا في الجولة التالية بتصفيات كأس العالم خارج أرضها امام فنلندا في أيلول (سبتمبر) المقبل قبل أن تستضيف بيلاروسيا وجورجيا في آخر مباراتين خلال تشرين الأول (أكتوبر) المقبل.  -(رويترز)

التعليق