تشييع جثامين 4 لاجئين سوريين في الرمثا

تم نشره في الخميس 21 آذار / مارس 2013. 02:00 صباحاً

أحمد التميمي

الرمثا - شيع أبناء مدينة الرمثا ظهر أمس 4 جثامين للاجئين سوريين، توفوا متأثرين بجراحهم التي أصيبوا بها أثناء محاولتهم اجتياز الشيك الحدودي من منطقة تل شهاب السورية المحاذية لبلدة الطرة الأردنية.
ووفق مصدر طبي في مستشفى الرمثا الحكومي، فإن قوات حرس الحدود أسعفت لاجئين سوريين مصابين بعيارات نارية أطلقت عليهم داخل الأراضي السورية إلى المستشفى، مشيرا إلى أن حالة المصابين كانت حرجة، حيث عمل الكادر الطبي بكل إمكاناته لعلاجهم، إلا أنهم توفوا نظرا لشدة إصاباتهم.
ووريت جثامين اللاجئين السوريين الثرى في مقبرة البشابشة ملفوفين بالعلم السوري بعد الصلاة عليهم بمسجد رياض الجنة في الرمثا.
ويتعرض اللاجئون السوريون لإطلاق النار من قبل قوات الجيش النظامي، أثناء محاولتهم اجتياز الحدود إلى الأردن، فيما يقوم الجيش الحر بمحاولة تأمينهم إلى الحدود.
وتشهد الأراضي السورية القريبة من الحدود الشمالية معارك ما بين الجيش السوري النظامي والحر، تسببت خلال الأيام الماضية بسقوط العديد من القذائف داخل الأراضي الأردنية، أصيب خلالها مواطنان.

التعليق