دورة انديان ويلز

دل بوترو يقصي موراي ويضرب موعدا مع ديوكوفيتش

تم نشره في الأحد 17 آذار / مارس 2013. 02:00 صباحاً

لوس انجليس - اقصى الأرجنتيني خوان مارتن دل بوترو المصنف سابعا البريطاني اندي موراي الثالث من الدور ربع النهائي لدورة انديان ويلز الأميركية، أولى دورات الألف نقطة للماسترز في كرة المضرب البالغة جوائزها 408ر030ر5 ملايين دولار، بفوزه عليه 6-7 (5-7) و6-3 و6-1.
ويلتقي دل بوترو في نصف النهائي مع الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف أول عالميا والفائز على الفرنسي جو-ويلفريد تسونغا الثامن 6-3 و6-1.
في المباراة الأولى لم يواجه دل بوترو، بطل فلاشينغ ميدوز 2009، أي خطر لكسر إرساله لغاية المجموعة الثالثة واستغل 8 أخطاء مزدوجة على إرسال موراي آخرها في نقطة الفوز بالمباراة.
ويسعى دل بوترو إلى كسر سلسلة انتصارات ديوكوفيتش الرائعة التي بدأت منذ 31 تشرين الأول (اكتوبر) الماضي، فاز خلالها في 22 مباراة متتالية.
وكان دل بوترو تغلب على الصربي في مباراة برونزية فردي الرجال ضمن العاب لندن الأولمبية 2012، لكن ديوكوفيتش هزمه بعد ذلك اربع مرات آخرها في دورة دبي، وعن احتمال فوزه على ديوكوفيتش، قال اللاعب الفارع الطول: "يجب أن ألعب افضل"، لكنه اعتبر أن أداءه أمام موراي كان الافضل في الدورة: "لعبت مباراتي. كنت شرسا طوال الوقت، ضربت الكرة بقوة من الجهة الامامية ولم ألعب الكثير من الكرات الجانبية والقريبة من الشبكة".
اما موراي فوصف مباراته بأنها "محترمة"، ولم يقدر على خرق ارسال دل بوترو. وعن إرسالاته الخاطئة قال: "لعبنا مبادلات طويلة.. احيانا تكون الأقدام ثقيلة وتهدر بالتالي الارسالات".
اما ديوكوفيتش، فاحتاج إلى 54 دقيقة فقط ليتخلص من تسونغا، وهو لم يخسر اي نقطة في 4 اشواط على ارساله ضمن المجموعة الثانية، وعلق الصربي بعد اللقاء: "لا اعتقد ان جو قدم افضل مبارياته. ارساله لم يكن جيدا ما سهل علي الأمور على الملعب".
وفي نصف النهائي الآخر سيلتقي الاسباني رافايل نادال الخامس مع التشيكي توماس برديتش السادس.
ولدى السيدات، تأهلت الروسية ماريا شارابوفا الى النهائي بفوزها على الروسية ماريا كيريلنكو الثالثة عشرة 6-4 و6-3، لتلتقي الدنماركية كارولين فوزنياكي الثامنة والفائزة على الالمانية انجليك كيربر الرابعة 2-6 و6-4 و7-5.
وسيكون متاحا لشارابوفا أن تحتقل بعودتها إلى المركز الثاني في التصنيف العالمي بتتويجها للمرة الثانية في انديان ويلز وذلك بعد 7 سنوات من لقبها الأول.
وضمنت الروسية العودة إلى الوصافة العالمية حيث أنهت العام 2012، على حساب البيلاروسية فيكتوريا ازارنكا، علما بأنها ستخوض أول نهائي لها هذه السنة بعد بلوغها نصف النهائي في استراليا والدوحة حيث خسرت امام الصينية لي نا وسيرينا ويليامز.
وتعتبر شارابوفا (27 لقبا) فوزنياكي (20 لقبا) الأكثر تتويجا بين اللاعبات راهنا بعد الشقيقتين الأميركيتين سيرينا (47) وفينوس (44) ويليامز، علما بأنهما احتلتا المركز الاول سابقا في التصنيف العالمي.
وقالت فوزنياكي التي ستخوض النهائي الثالث لها في الدورة خلال اربعة اعوام والأول في 2013 بعد خوضها 7 دورات: "ماريا لاعبة شرسة، تسعى إلى ضرب الكرة مبكرا وبزاوية ضيقة"، اما الروسية فقالت: "كارولين لاعبة تضرب الكرة كثيرا، تعمل بجهد وتنوع في لعبها".
وتخطت فوزنياكي في طريقها إلى النهائي الفرنسية اليزيه كورنيه بصعوبة في ثلاث مجموعات في ساعتين و31 دقيقة، ثم الروسيتين ايلينا فيسنينا وناديا بتروفا، قبل ان تستفيد من انسحاب ازارنكا وتتخطى كيربر بصعوبة في ثلاث مجموعات.
أما شارابوفا، فلم تخسر اي مجموعة في الدورة حتى الآن، وتخطت في طريقها الى النهائي الايطالية فرانتشيسكا سيكافوني والاسبانيتين لارا اروابارينا وكارلا سواريز والايطالية سارا ايراني ومواطنتها كيريلنكو.
وتتقدم شارابوفا 4-2 في المواجهات المباشرة على فوزنياكي. وتعود مواجهتهما الأخيرة إلى السنة الماضية، في نصف نهائي دورة ميامي التي احرزتها الروسية، لكن المواجهة الوحيدة بينهما في انديان ويلز راحت لمصحة الدنماركية في نصف نهائي 2011 عندما احرزت اللقب لاحقا.
ويعود اللقب الأخير لفوزنياكي (22 عاما) إلى دورة موسكو في تشرين الأول (أكتوبر) الماضي لتنهي عاما سيئا تراجعت فيه من المركز الاول عالميا الى العاشر. واحرزت فوزنياكي لقب 30 دورة منذ 2008 بدون اي تتويج في الدورات الاربع الكبرى على رغم بلوغها نهائي بطولة الولايات المتحدة 2009.
من جهتها، احرزت شارابوفا (25 عاما) لقب 27 دورة منذ 2003، بينها الدورات الاربع الكبرى في أستراليا (2008) والولايات المتحدة (2006) وويمبلدون (2004) ورولان غاروس (2012). ويعود لقبها الأخير إلى دورة شتوتغارت على أرض ترابية في نيسان (ابريل) 2012 عندما تغلبت على ازارانكا في النهائي. -(أ ف ب)

التعليق