"التجمع الديمقراطي" ترفض توزير النواب و"التوافق" تدعو لتخفيف الأعباء عن المواطنين

النسور: أرفض قانون الصوت الواحد

تم نشره في الثلاثاء 12 آذار / مارس 2013. 03:00 صباحاً - آخر تعديل في الثلاثاء 12 آذار / مارس 2013. 11:32 صباحاً
  • رئيس الوزراء عبدالله النسور خلال لقائه كتلة الوفاق في مجلس النواب أمس - (بترا)

جهاد المنسي

عمان- أكد رئيس الوزراء المكلف عبد الله النسور خلال لقائه أمس كتلتي التجمع الديمقراطي (24) نائبا والوفاق (15) نائبا على موقفه الرافض لقانون الصوت الواحد، الذي جرت عليه الانتخابات الاخيرة.
ويأتي هذان اللقاءان ضمن سلسلة المشاورات مع الكتل النيابية التي بدأها النسور لتشكيل الحكومة المقبلة، التي عهد بها إليه جلالة الملك عبد الله الثاني.
كما تعهد النسور في اللقاء الذي جمعه بكتلة التجمع الديمقراطي بعدم رفع تعرفة الكهرباء، "إلا بعد التشاور مع مجلس النواب، وفق ما نقل عنه رئيس الكتلة النائب يوسف القرنة.
كما أكد النسور، وفق ما نقل عنه عضو "التجمع الديمقراطي" النائب جميل النمري، "أن لا موقف لديه من توزير النواب، لكنه يحبذ حكومة برلمانية، تضم نواباً في المستقبل"، إلا أن الكتلة ابلغته رفضها لفكرة توزير النواب في الوقت الحالي.
وأعلن النسور، بحسب تصريحات بثتها وكالة الانباء الأردنية بعد لقائه بالكتلتين، انه لن يتحدث مع أي شخص للدخول في الحكومة ولن يكلف أي وزير في الحكومة المستقيلة للاستمرار بمنصبه الا بعد انتهاء المشاورات مع مجلس النواب.
بدوره، أكد رئيس كتلة الوفاق النائب ميرزا بولاد، بعد انتهاء لقاء النسور بكتلته "ضرورة مراعاة الحكومة في برنامجها تحسين مستوى معيشة المواطنين، وتخفيف الاعباء عنهم من خلال السعي لايجاد بدائل عن رفع الاسعار".
ويتوقع أن تستمر المشاورات مع الكتل النيابية حتى نهاية الأسبوع الحالي، وبداية المقبل على ابعد تقدير، فيما تذهب اغلب الترجيحات الى انه ستكون هناك جولة ثانية من المشاورات بين الرئيس المكلف والنواب، بعد أن يختار فريقه الوزاري، وقبل أن يتقدم للمجلس بطلب ثقة النواب. ويواجه النسور بعض الكتل النيابية، ونوابا مستقلين وفرادى، سبق لهم أن أعلنوا رفضهم لتسميته رئيسا للوزراء، بل وذهب اغلبهم لتسمية نائبه، وزير الداخلية عوض خليفات للموقع.
ويتحدث نواب عديدون عن "صعوبة" مهمة النسور في المشاورات مع النواب، وخاصة انه بحاجة لتأمين ثقة 76 نائبا من أعضاء مجلس النواب، البالغ عددهم 147 نائبا، بعد وفاة النائب محمد عليان المحسيري، وسقوط نيابة ممثلي الدائرة السادسة في الكرك بحكم قضائي.-(بترا)

jihad.mansi@alghad.jo

التعليق