"استئناف إربد " ترد طعنين بصحة انتخابات الدائرة الأولى

تم نشره في الاثنين 11 آذار / مارس 2013. 02:00 صباحاً

أحمد التميمي

اربد - ردت محكمة استئناف إربد أمس، الطعنين المقدمين من المرشحين شكري المراشدة والدكتور يونس بني يونس ضد الهيئة المستقلة للانتخاب ولجان الفرز والاقتراع ونواب قصبة إربد.
جاء ذلك خلال جلسة علنية عقدتها برئاسة رئيس المحكمة القاضي إبراهيم أبو طالب وعضوية القاضيين محمد اليبرودي وخالد الطعاني.
وكان المرشحان المراشدة وبني يونس طعنا بصحة نيابة المعلن عن فوزهم بالانتخابات النيابية لدائرة قصبة إربد الأولى للمجلس النيابي السابع عشر. كما قدم المحامي الدكتور بني يونس مرافعة خطية التمس فيها من المحكمة إعلان بطلان انتخابات الدائرة، خلافا لوكيل المرشح المراشدة الذي لم يتقدم بمذكرة.
وتقدم بني يونس بمذكرة استند فيها على محاضر لجان الاقتراع والفرز ضمنها عدة نقاط منها وجود 12 صندوق اقتراع اختلف فيها عدد المقترعين عن عدد الأوراق بـ2527 صوتا.
وقال إن المذكرة تضمنت كذلك معلومات حول خلو محاضر فرز من أسماء منظميها ووجود عدد من خانات الصناديق بيضاء على الرغم من وجود ارقام لتوزيع الاصوات على المرشحين، اضافة الى وجود 113 محضرا ألغي فيها اكثر من الفي ورقة اقتراع دون بيان سبب الإلغاء.
وحسب الطعن فإن المرشحين المراشدة وبني يونس استندا بطعنهما إلى وجود تجاوزات ومخالفات من قبل القائمين والمشرفين على العملية الانتخابية في الدائرة وما رافقها من عمليات اقتراع وفرز.
والتمس المرشحان في طعنهما الذي قدم لمحكمة استئناف إربد إعلان فوزهما بالانتخابات وإلغاء فوز المستدعى ضدهم وبطلان انتخابات الدائرة. يشار إلى أن المرشح المراشدة نال 4001 صوت، فيما نال المرشح بني يونس 2469 صوتا، حسب الارقام التي اعلنت عنها الهيئة المستقلة المشرفة على الانتخابات، وكان ترتيب المراشده الثامن وبني يونس الثالث عشر من بين 25 مرشحا تنافسوا على خمسة مقاعد حصل آخر الفائزين فيها على 4497 صوتا فيما نال الأول 8392 صوتا.

[email protected]

التعليق