نواب في إربد يتوافقون على تعديل قانون الانتخابات

تم نشره في الأحد 10 آذار / مارس 2013. 02:00 صباحاً

احمد التميمي

إربد – توافق نواب في محافظة إربد على أهمية تعديل قانون الانتخابات الحالي والعودة إلى قانون 1989 والذي حظي بإجماع من كافة القوى الحزبية العشائرية، مؤكدين أن القانون الحالي لا يخدم المصلحة العامة.
ووفق النواب سليم بطاينة وقاسم بني هاني وسمير عويس وباسل ملكاوي ومحمد الشرمان الذين شاركوا في مناظرة انتخابية نظمها برنامج "أنا أشارك" لتعزيز الوعي السياسي في الجامعات أقيمت في غرفة تجارة إربد أمس أن القانون الحالي ساهم بالتفكك الاجتماعي من حيث قيام أشخاص بالتصويت لنائب عشيرته مما افرز أشخاصا غير مؤهلين.
وفيما اتهم أحد النواب بان نظام العشائرية نظام متخلف، أكد آخرون أن العشائرية جزء أساسي من أركان الدولة الأردنية وخصوصا انه لا يوجد أحزاب قوية في الأردن قادرة على استقطاب منتسبين لها.
وتوافق عدد من النواب على أهمية الحراك في الشارع للضغط على الحكومات بمكافحة الفساد والمفسدين وتعديل قانون الانتخاب واسترداد أموال الفاسدين للخروج من الأزمة الاقتصادية ورفد خزينة الدولة بعيدا عن جيوب المواطنين.
وأشار نواب إلى عدم وجود أحزاب فاعلة في الأردن قادرة على وضع تصورات للازمات التي يمر بها الأردن، فيما أكد آخرون أن هناك أحزابا قوية لكن الحكومات المتعاقبة أضعفت دورها على صعيد عدم إقبال المواطنين للانتماء إليها. وأكد النواب انه لا يوجد أي ضغوط مارست عليهم لاختيار رئيس وزراء، وأن مجلس النواب غير مؤهل لاختيار رئيس وزراء في الوقت الحالي وان مجلس النواب هو صاحب القرار بمنح وحجب الثقة عن أي رئيس وزراء قادم.

ahmad.altamimi@alghaad.jo

التعليق