منتدى الرواد الكبار يكرم الفنانة سامية الزرو في يوم المرأة

تم نشره في الأحد 10 آذار / مارس 2013. 02:00 صباحاً

عمان - احتفل في منتدى الرواد الكبار برعاية السيدة ليلى شرف بتكريم الفنانة التشكيلية سامية الزرو على مجمل عطائها التشكيلي المتميز وذلك بمناسبة يوم المرأة العالمي.
وقالت رئيسة المنتدى هيفاء البشير ان تكريم المبدعة الزرو يأتي تأكيداً للدور الفاعل الذي تقوم به المرأة في مختلف مناطق العالم واعترافاً بمنجزاتها في تطور الإنسان في مجالاته الحضارية والاقتصادية المتعددة.
واضافت ان الزرو هي إبنة فلسطين التي تنقلت في أكثر من مدينة فيها، وابنة عمان التي احتضنت تجربتها التشكيلية لاحقاً، وابنة بيروت التي درست فيها الطب أولاً ثم الفنون مع مسافات في التربية .
وقالت: في بيروت كان معرضها الأول العام 1957، ثم في عمان العام 1964 بعد معرضها في القدس، ثم امتدت التجربة وانتشرت في أكثر من مدينة وأكثر من دولة لتظل فلسطين والمرأة محورين رئيسيين تدور حولهما مجمل التجربة، لتشارك سمو الأميرة وجدان علي في تأسيس المتحف الوطني للفنون الجميلة في جبل اللويبدة العام 1987.
وقدم الاعلامي والتشكيلي حسين نشوان في الحفل قراءة نقدية في مسيرة المبدعة بين فيها براعة التشكيلية الزرو في التقاط موضوعاتها الفنية من المحيط البصري والمشاهدات اليومية والاحداث الراهنة ومخزون الذاكرة. وراى ان اعمال الزرو لا تشكل نقلا ميكانيكيا للواقع، او اسقاطا مباشرا للمرئيات، انما تمثل خلاصة لمئات الالتقاطات التي تعيد الذاكرة انتاجها بمقاربات مع اماكن وازمنة متنوعة ومختلفة لتفسير الواقع ، تبدو فيها اللوحة جملة من التشابكات الفنية التي تحقق الوعي الثقافي والجمالي.
وتناولت الفنانة الزرو في شهادة لها في الحفل محطات ومواقف في مسيرتها التشكيلية مبينة انها بدات بالبحث والتجريب المتواصل في ما يمده المكان من إيحاءات وما تفرزه المواقف من قضايا كونية وانسانية واعتبارها حراكا يحتاج إلى رؤى ومواد وخامات تؤكد الهدف الانفعالي الذي يحرك المشاعر وبعيدا عن الاقتباس من تجارب وانجازات الآخرين.
وقالت انها ما زالت تسعى الى بلورة وامتداد لوحتها في تفاعلها مع الحراك الفني ورسالة الفن للجميع . - (بترا )

التعليق