ادخال 11 لاجئا سوريا إلى مستشفى المفرق

تم نشره في الثلاثاء 5 آذار / مارس 2013. 02:00 صباحاً

حسين الزيود

المفرق - تعامل مستشفى المفرق الحكومي خلال اليومين الماضيين مع 11 لاجئا سوريا يعانون من حروق أو إصابات بشظايا وأعيرة نارية عند عبور الشيك الحدودي، وفق مدير مستشفى المفرق الحكومي الدكتور اسمير المشاقبة.
وبين المشاقبة أن من ضمن هذه الحالات 4 لاجئين سوريين من عائلة واحدة مصابين بحروق جراء اشتعال النيران في خيمتهم في مخيم الزعتري، وهم الأب والأم وطفلاهما، لافتا إلى أن درجة حروقهم تعد خطيرة جدا وتبلغ نسبة من 70 % إلى 90 %. وأشار إلى أن وضعهم حرج جدا، فيما تطلب الأمر تحويل طفلة منهم إلى مستشفيات إربد، موضحا أن بقية الأسرة تتلقى العلاج في قسم الحروق بالمستشفى.
ولفت المشاقبة إلى أن هناك 5 حالات كانت مصابة بشظايا وأعيرة نارية حال عبورها الشيك الحدودي، موضحا أن منها حالة مصابة بعيار ناري في الدماغ وهي بوضع حرج للغاية، فيما إحدى تلك الحالات مصاب بحرق بالوجه جراء إصابته بمادة حارقة عند عبور الشيك.
وأوضح أن هناك حالتين حولتا من مخيم الزعتري للاجئين السوريين تمثلان حالة مرضية بوضع حرج، والثانية لطفل يعاني من آثار حادث سير عندما كان في سورية.

hussein.alzuod@alghad.jo

التعليق