الكرك: 500 إصابة بالسل في الأردن بينها 37 لوافدين

تم نشره في الخميس 21 شباط / فبراير 2013. 02:00 صباحاً
  • رسم مجهري لبكتيريا السل -(أرشيفية)

هشال العضايلة

الكرك - كشف ممثل المنظمة الدولية للهجرة في الأردن نضال عودة أن قرابة 37 إصابة بالسل الرئوي سجلت مؤخرا بين الوافدين إلى المملكة من بينهم اللاجئون السوريون.
وقال إن مجموع عدد المصابين في الأردن من السكان المحليين والوافدين يصل إلى 500 شخص، فيما ثلث سكان العالم مصابون بهذا المرض الذي يقتل شخصا كل أربع ثوان على مستوى العالم.
وأكد عودة خلال ورشة تثقيفية للاجئين السوريين في محافظة الكرك حول مرض السل وأثر انتشاره، نظمها مركز أيتام لواء القصر بالتعاون مع مديرية صحة محافظة الكرك أمس، حرص المنظمة على متابعة جميع الحالات المشتبه بها على مستوى المملكة.
ولفت إلى أن المصابين من الوافدين تتم معالجتهم في المستشفيات والمراكز الصحية التابعة لوزارة الصحة، حيث يتم تقديم العلاج لهم مجانا وعلى مدى ستة أشهر فترة حضانة المرض.
وشرح عودة أعراض المرض المتمثلة في سعال مستمر وارتفاع في درجات الحرارة ونقصان في الوزن وتعب عام، موضحا أن المرض ينشط في حال نقص المناعة لدى الشخص المصاب ويجب عليه مراجعة المراكز الصحية والحصول على العلاج اللازم واتباع الإرشادات الصحية لمنع انتقال العدوى.
وأشار رئيس قسم الأمراض الصدرية في مديرية صحة الكرك الدكتور أحمد المحادين إلى أن القسم يتابع جميع الحالات المشتبه بها على مستوى المحافظة، مؤكدا أن أبواب المراكز الصحية مفتوحة أمام الجميع سواء أكانوا من المواطنين الأردنيين أم الأشقاء اللاجئين السوريين لتلقي الفحوصات والعلاجات، للحد من انتشار المرض.
وأكد مدير مركز أيتام القصر عبدالمجيد المجالي أهمية التوعية بهذا المرض القاتل، لافتا إلى أن المركز يقدم المساعدات المختلفة للاجئين السوريين الذين لجأوا إلى مناطق الكرك المختلفة.
وأشار إلى أن أكثر من 900 لاجئ سوري يقطنون حاليا في مختلف بلدات وقرى لواء القصر، ويحتاجون إلى مساعدات فورية بسبب عدم قدرتهم على إيجاد عمل يعيل أسرهم ويساعدهم على توفير أدنى متطلبات الحياة.

التعليق