وزير التربية يفتتح مدرسة حي الهاشمي الأساسية في المفرق

تم نشره في الأربعاء 20 شباط / فبراير 2013. 02:00 صباحاً
  • وزير التربية والتعليم، الدكتور وجيه عويس- (أرشيفية- تصوير: أسامة الرفاعي)

المفرق- أكد وزير التربية والتعليم وزير التعليم العالي الدكتور وجيه عويس أن مدارس المكرمة الملكية ترجمت رؤية القيادة الهاشمية للتعليم وعمق التشخيص للتحديات والانطلاق من الواقع في تطوير بيئة النظام التعليمي وما تبنته من خلال المكارم النوعية شكلت واحدة من الفرص المتاحة في مجتمع التعليم وعوامل دفع لمسيرة التقدم التعليمي والتطوير التربوي.
وأشار خلال رعايته حفل افتتاح مدرسة حي الهاشمي الاساسية المختلطة في مدينة المفرق امس الى ان الاهتمام بالبيئات المدرسية يشكل مع أعادة النظر في محاور سياسات التعليم وبرامجه وبرامج التنمية المهنية عاملا من عوامل تحقيق التقدم المنشود في مسيرة التعليم التي يعتمد نجاحها ومقياس مخرجاتها على ما نقدمه للمتعلمين.
وقال " ان افتتاح واحدة من مدارس المكارم الملكية جاءت ملبية للحاجة الى تطوير بنى تحتية جديدة وبيئات تعلم تناسب التطلعات والاهداف المرجوة بما يناسب احتياجات المتعلمين ومتطلبات الالفية ويواكب الرؤية الملكية للتعليم".
وبين عويس بان الوزارة حريصة كل الحرص على ترجمة الرؤية الملكية للتعليم الى واقع ملموس من خلال الاطار العام لخطة اصلاح التعليم التي من المؤمل تنفيذها كجزء من الاصلاح بمفهومه الشامل وبوابة من بواباته. وأوضح مدير تربية قصبة المفرق أمين شديفات، ان استحداث المدرسة بمكرمة ملكية جاء استجابة فورية وسريعة لحاجة المجتمع المحلي ولتوفير بيئة تعليمية أمنة ومناسبة للطلبة وخدمة للمجتمع المحلي، مشيرا الى دور الهاشميين في ارساء قواعد البناء والتطوير من خلال توفير البيئات المدرسية المناسبة والتي تعتبر مؤسسات اجتماعية تفاعلية ايجابية مع المحيط .
وقالت مديرة المدرسة أسماء الزيود، ان المكارم الهاشمية شكلت حجر الاساس في استنهاض الجميع من اجل العمل الجاد لتحقيق الانجازات على ارض الواقع، اضافة لما حملته هذه المكارم من دور بالغ الاهمية في تطور ونهضة قطاع التربية والتعليم.
وعبر الطلبة عن شكرهم وتقديرهم للمكارم الملكية وتوفير بيئات مدرسية مناسبة وأمنة تتوفر فيها كافة متطلبات المسيرة التعليمية ووفرت أجواء من الراحة والاستقرار وصولا الى تحقيق نتائج رائدة في التعلم واكتساب المعرفة .
وتحوي المدرسة 14 غرفة صفية اضافة الى شعبة الروضة، وهي مجهزة بالمرافق التعليمية والرياضية والمختبرات، فيما بلغت تكلفة بنائها قرابة نصف مليون دينار اردني.
وحضر حفل الافتتاح الذي تخلله كلمات للمجتمع المحلي وقصائد شعرية وفقرات غنائية محافظ المفرق عبدالله ال خطاب ومدير دائرة المبادرات الملكية خليف المساعيد ومدير تربية البادية الشمالية الغربية الدكتور عبد القادر بني أرشيد ومدير شرطة المفرق العميد خالد الكريمين وعدد مدراء الدوائر الرسمية ومؤسسات المجتمع المدني وجمع غفير من المجتمع المحلي. -(بترا)

التعليق