موظفون في بلدية الرمثا يغلقون بابها للمطالبة بتثبيتهم

تم نشره في الأربعاء 20 شباط / فبراير 2013. 02:00 صباحاً

أحمد التميمي

الرمثا - أغلق عدد من موظفي بلدية الرمثا الباب الرئيسي لمبنى البلدية بالجنزير أمس، ومنعوا أي مواطن من دخولها حتى إشعار آخر، احتجاجا على ما وصفوه "سوء الإدارة في قضايا تهم المواطنين وعدم تثبيت عدد من الموظفين".
وأكد موظفون أن الإغلاق جاء نتيجة لـ"الظلم الذي وقع عليهم"، مطالبين بتغيير المجلس البلدي وعدد من إداريي البلدية وتثبيت الموازنة كما كانت في السابق وبعض الموظفين على الكادر.
وزادت في الفترة الأخيرة شكاوى مواطنين في الرمثا حول تدني مستوى الخدمات المقدمة لهم، خصوصا فيما يتعلق بالنظافة والوضع البيئي، بالإضافة إلى عجز إدارة البلدية عن معالجة الحد الأدنى من تلك الشكاوى. وأوضح، رئيس بلدية الرمثا المهندس فهد الحتاملة أن بعض الموظفين أغلقوا البلدية بعد انتهاء الدوام الرسمي، مشيرا إلى أنهم يطالبون بتغير مسمياتهم.
وأكد أن المجلس البلدي رفع من خلال الموازنة تغيير المسميات، لافتا إلى أنه لم يصل إلى البلدية أي شيء رسمي حول تغيير أو رفض المسميات.

التعليق