عروض في مخيم الزعتري بتنظيم من الهيئة الملكية الأردنية للأفلام واليونيسيف

تم نشره في الأربعاء 20 شباط / فبراير 2013. 02:00 صباحاً
  • مديرة قسم الإعلام والثقافة ندى دوماني (يمين) خلال توقيع الاتفاقية - (من المصدر)

عمان-الغد- وقعت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) والهيئة الملكية الأردنية للأفلام اتفاقية تهدف إلى تنظيم برنامج عروض أفلام مميزة تعليمية وترفيهية للأطفال السوريين المقيمين في مخيم الزعتري. للتخفيف من المعاناة التي مرّ بها هؤلاء الأطفال، سيوفر هذا المشروع فسحة ترفيهية هم بأمس الحاجة إليها. ووقّعت هذه الاتفاقية ممثلة بعثة اليونيسيف في الأردن دومينيك هايد، وعن الهيئة مديرة قسم الإعلام والثقافة ندى دوماني. وتشمل مجموعة منوعة من الأفلام التحريكية والوثائقية والروائية وستُعرض أيام السبت في أماكن خاصة للأطفال تشرف عليها منظمة اليونيسيف ومؤسسة "انقاذ الطفل" في المخيم.  سيختبر الأطفال تجربة سينمائية حقيقية بفضل نظام الصورة والصوت والأفلام التي توفرها الهيئة الملكية للأفلام. وعقب العروض، ستنظم الهيئة واليونيسيف حلقات حوار مع الأطفال، مما يشجع الجمهور اليافع على التفكير بطرق جديدة ومختلفة ويحفزّ مخيلته.
وصرحت دومينيك هايد، ممثلة اليونيسف في الأردن:  "ان هذه العروض تأتي استكمالا لجهودنا في دعم أطفال المخيم ليتواصلوا مع أقرانهم وتشجيعهم على التعبير عن آرائهم.  فتوفير أساسيات الحياة من ماء وغذاء ومأوى  أمر بديهي، لكن توفير الأنشطة الثقافية والتعليمة يساعد الأطفال على التأقلم مع ظروفهم الاستثنائية".   ومن جهتها أشارت ندى دوماني، مديرة قسم الإعلام والثقافة، الى الاهتمام الكبير الذي توليه الهيئة لفئة الأطفال ضمن برامجها في عمان والمحافظات وادراكها التأثير الايجابي لوسائل المرئي والمسموع في التوعية والترفيه، لا سيما في الظروف المعيشية العسيرة كتلك التي يعيشها الأطفال اللاجئون.  وأشادت دوماني بدور منظمة الأمم المتحدة للطفولة في دعمها تنظيم عروض الأفلام داخل المخيم.
والجدير بالذكر أن الهيئة الملكية الأردنية للأفلام، انطلاقا من مهمتها الأساسية، حريصة على دعم صناعة المرئي والمسموع في المملكة والارتقاء بها من خلال تقديم دورات تدريبية وعروض سينمائية في العاصمة وخارجها على حد سواء.

التعليق