سيري أي

نابولي يرفض هدية روما ويكتفي بنقطة واحدة

تم نشره في الاثنين 18 شباط / فبراير 2013. 02:00 صباحاً
  • مهاجم نابولي غوران بانديف يحاول المرور من أمام حارس سمبدوريا أمس - (أ ف ب)

روما - رفض نابولي الساعي إلى لقبه الأول منذ 1990، هدية روما الفائز على يوفنتوس المتصدر وحامل اللقب 1-0 أول من أمس السبت واكتفى بنقطة واحدة بتعادله مع ضيفه سمبدوريا 0-0 أمس الأحد في المرحلة الخامسة والعشرين من الدوري الايطالي لكرة القدم.
واهدر نابولي فرصة ذهبية لتقليص الفارق إلى نقطتين بينه وبين يوفنتوس الذي انتكس مجددا بعد ثلاثة انتصارات على التوالي آخرها في منتصف الأسبوع خارج قواعده على سلتيك الاسكتلندي (3-0) في ذهاب الدور الثاني من مسابقة دوري ابطال اوروبا.
واكتفى نابولي بنقطة واحدة عزز بها موقعه في المركز الثاني برصيد 51 نقطة بفارق 4 نقاط خلف فريق "السيدة العجوز". اما سمبدوريا فرفع رصيده إلى 29 نقطة في المركز الثاني عشر.
وارتقى كاتانيا إلى المركز السابع بفوزه الصعب على ضيفه بولونيا بهدف وحيد سجله الارجنتيني سيرخيو الميرون في الدقيقة 42، ورفع كاتانيا رصيده الى 39 نقطة مقابل 26 لبولونيا السادس عشر.
وتغلب تورينو على أتالانتا بهدفين لاليسيو سيرسي (42) والسلوفيني فالتر بيرسا (87) مقابل هدف للارجنتيني جرمان دينيس (76 من ركلة جزاء)، وصعد تورينو إلى المركز الحادي عشر برصيد 31 نقطة مقابل 27 لأتالانتا الخامس عشر.
وتابع جنوا صحوته وحقق فوزه الثاني على التوالي عندما تغلب على ضيفه اودينيزي بهدف وحيد سجله السلوفاكي يوراي كوتشكا في الدقيقة 33، وصعد جنوا إلى المركز السابع عشر برصيد 25 نقطة مقابل 36 نقطة لاودينيزي التاسع.
وعمق كالياري جراح مضيفه بيسكارا بالفوز عليه بهدفين نظيفين سجلهما ماركو ساو في الدقيقتين 53 و61، وصعد كالياري الى المركز الرابع عشر برصيد 28 نقطة، فيما بقي بيسكارا في المركز الثامن عشر برصيد 21 نقطة.
ويوم أول من أمس، حقق روما فوزه الأول في 2013 تحت قيادة مدربه الجديد اوريليو اندرياتزولي، وذلك بتغلبه على ضيفه يوفنتوس 1-0.
ويدين فريق العاصمة بالحاقه الهزيمة الرابعة بيوفنتوس هذا الموسم إلى قائده الأسطوري فرانشيسكو توتي الذي سجل هدف المباراة الوحيد بتسديدة صاروخية رائعة من خارج المنطقة اثر ركلة حرة مرتدة من الدفاع (58).
وهذا الفوز الأول لفريق "جالوروسي" في 2013 وبقيادة اندرياتزولي الذي خلف في اوائل الشهر الحالي التشيكي زدينيك زيمان، بعد ان خسر اربع مباريات، آخرها في المرحلة السابقة أمام سمبدوريا (1-3)، وتعادل في اثنتين ما تسبب تراجعه إلى المركز التاسع.
وأبدى انطونيو كونتي مدرب يوفنتوس احباطه الشديد من تأثير تعاقب المباريات على فريقه والذي أدى لخسارة الفريق لمباراته الرابعة هذا الموس، وقال مدرب يوفنتوس في أعقاب فوز فريقه على سلتيك الثلاثاء وفوزه 2-0 على فيورنتينا صاحب المركز السادس في الدوري الايطالي يوم السبت الماضي: "لسنا سعداء باللعب يوم السبت وخوض ثلاث مباريات في سبعة أيام".
واضاف: "الارهاق الناجم عن خوض هذه المباريات الثلاث أمام فرق كبيرة هو العذر الوحيد الذي يمكن ان اقبل به لعدم ادائنا كفريق متكامل خلال اللقاء. عندما لا نلعب بروح جماعية فان بوسع اي فريق ان يفوز علينا".
وتابع: "يحدوني الأمل انه عندما يضعون جدول المباريات في المستقبل ان يكون هناك قدر من الاحترام لفريق يمثل إيطاليا على المستوى الأوروبي".
في المقابل قال توتي لمحطة "سكاي سبورتس" الايطالية: "توقعت هذا الأداء. هذا هو الفريق الذي يبدو ان بوسعه ان يقدم افضل ما لديه في كل مرة ينزل فيها إلى الملعب الا انه لم يستطع القيام بهذا في الآونة الأخيرة".
وأضاف: "كانت لدينا الشخصية خلال اللقاء للفوز على فريق جيد حقا. من السهل الاحتفال عقب فوز مثل هذا. سنفكر في الاسبوع المقبل والاسبوع الذي يليه. قمنا بعمل جيد جميعا".
وقال توتي عن واقعة التحامه مع اندريا بيرلو: "لقد سبقني نحو انتزع الكرة. انا محبط للغاية لتسببي في اصابته إلا أن الشيء المهم هو أن الإصابة ليست خطيرة".
وفي مباراة ثانية، عاد باليرمو الذي يقبع في المركز التاسع قبل الأخير، بنقطة من مباراته ومضيفه كييفو بالتعادل معه بهدف لماورو فورميكا (5)، مقابل هدف للفرنسي سيريل تيرو (55 من ركلة جزاء). وتختتم المرحلة اليوم الاثنين بلقاء سيينا مع لاتسيو.
ترتيب فرق الصدارة
1 - يوفنتوس 55 نقطة من 25 مباراة
2 - نابولي 51 من 25
3 - لاتسيو 44 من 24
4 - ميلان 44 من 25
5 - انتر ميلان 43 من 24  - (أ ف ب)

التعليق