"الصحفيين" تقرر إنشاء صندوق تقاعد لأعضاء النقابة

تم نشره في الأربعاء 13 شباط / فبراير 2013. 02:00 صباحاً

عمان - الغد - قرر مجلس نقابة الصحفيين أمس إنشاء صندوق للتقاعد لأعضاء نقابة الصحفيين، ووضع مشروع نظام خاص بذلك، تمهيدا لعرضه على الهيئة العامة بعد شهرين، في وقت قرر فيه المجلس أيضا إنشاء مرصد للحريات الصحفية في النقابة، وإجراء دراسة لتقييم واقع الحريات الإعلامية في المملكة للعام 2012.
ووافق المجلس، خلال جلسة عقدها أمس برئاسة نقيب الصحفيين الزميل طارق المومني، على التصور الذي قدمته لجنة الحريات في النقابة إزاء ذلك، وكلفها السير في الإجراءات التنفيذية لإنشاء المرصد وإجراء الدراسة.
وأكد المجلس، في تصريح صدر عنه أمس، ضرورة إصدار تقرير "مهني" ليعكس الواقع كما هو، انطلاقا من حرصه على تعزيز الحريات الصحفية، وتسجيل الانتهاكات التي تقع، ووضع الحلول لمعالجتها، فضلا عن رصد التشريعات التي تقف عائقا أمام الحريات الصحفية.
وقرر المجلس إنشاء صندوق للتقاعد لأعضاء الهيئة العامة، وطلب من أعضائه تقديم تصوراته حول مسودة النظام المقترح، وتقديمها في الجلسة المقبلة، ليصار الى عرضه بعد ذلك على اجتماع الهيئة العامة في شهر نيسان (ابريل) المقبل.
من جهة أخرى، دان المجلس موقف بنك الإسكان بإغلاق الحساب المصرفي للزميل خالد الخواجا، في أحد فروع البنك.
وأكد المجلس أن رد البنك "لم يكن مقنعاً"، ولم يتضمن أية معلومات سوى "إن إجراءات إغلاق بعض حسابات العميل (خالد الخواجا) تمت وفقاً لإجراءات داخلية لدى البنك".
وشدد المجلس على أن إغلاق حساب الزميل "يأتي على خلفية مادة صحفية كتبها في صحيفة الرأي، عن اكتظاظ أمام بعض فروع البنك لاستلام دعم المحروقات"، مشيراً الى أن هذا الإجراء "يشكل تقييداً لحرية الصحافة وانتهاكاً لها".
وأكد المجلس اعتزازه ببنك الإسكان كمؤسسة مصرفية رائدة، ودورها في خدمة الاقتصاد الوطني والمجتمع المحلي والعربي، داعياً إدارة البنك الى "إعادة النظر" في قرارها بإغلاق حساب الزميل الخواجا.

التعليق