"القوى" ينتظر مصادقة الاتحاد الدولي لإعلان انتخابات مجلس الإدارة

تم نشره في الأربعاء 13 شباط / فبراير 2013. 02:00 صباحاً

مصطفى بالو

عمان- ينتظر اتحاد العاب القوى، مصادقة الاتحاد الدولي على النظام الجديد للاتحادات الرياضية 2013، والذي صادق عليه مجلس رئاسة الوزراء، والذي اعطى الضوء الاخضر للجنة الاولمبية بتعميمه على الاتحادات الرياضية، لبدء التحضير لانتخابات جديدة لمجالس ادارتها، وفق تلك التعديلات خلال الفترة المقبلة.
وذكر مصدر مقرب من اتحاد اللعبة فضل عدم نشر اسمه، ان النظام الجديد اعطى للهيئة العامة نطاقا واسعا من القدرة على احداث التغيير، ليكون صوتها عاليا في المراقبة والتدخل في طرح قرارات مهمة، منها القدرة على حل مجلس الادارة تبعا لاسباب توجب ذلك، في الوقت الذي أكد فيه انه انصف الهيئة العامة من خلال تعديل بند المميزين، الذي كان قد تسبب في تقديم اسماء الى مجالس إدارات الاتحادات الرياضية بعيدة عن حاجياتها ومطالب النهوض فيها، متوقعا ان يتم اضافة الخبرة والشهادات العليا بشرط التخصص في مجال اللعبة، الى جانب اضافات اخرى يسمح فيها النظام الجديد من حيث اعضاء الهيئة العامة من ممثلي اللاعبين المعتزلين، المدربين، الحكام والإندية.
وتوقع نفس المصدر، ان يتم تحديد انتخابات مجلس ادارة اتحاد العاب القوى اواخر شهر آذار (مارس) المقبل، وما يسبقها من فتح باب الترشيح لعضوية المجلس ومنصب الرئيس، مشيرا الى ان الحراك الانتخابي الجديد، قد بدأ حيث تتنوع مشاورات بين الكتل التي تتشكل بين عمان ومختلف المحافظات، لتقديم قوائمها لخوض هذه المعركة الانتخابية، التي تتخذ شكل المنافسة التقليدي بين اعضاء الهيئة العامة في عمان وإربد.
واشار المصدر، الى ان حراكا سريعا يجري بين اعضاء الهيئة العامة بمن فيهم اعضاء المجلس الحالي، لتشكيل الكتل الانتخابية التي تعتزم خوض انتخابات الدورة الحالية، وتدور التوقعات الى توجه أكثر من خمس اعضاء من المجلس الحالي نحو تشكيل الكتلة الخاصة فيهم من خلال تحديد الرئيس والاعضاء والتحالف مع اسماء خدمت اللعبة من خارج المجلس، في الوقت الذي تدور فيه التوقعات الى ترشيح احد المدربين الوطنيين نفسه لمنصب الرئيس، وتشكيل كتلة تضم عددا من اعضاء المجلس الحاليين، مؤكدا ان الرؤية الانتخابية بدأت تتضح رويدا رويدا، منوها الى تشكيل 3 كتل انتخابية منها كتلتان في عمان، والثالثة في اربد، حيث ان الكتلة الأولى يترأسها المحامي سعد حياصات، والثانية يتقدمها د. وليد رحاحلة الذي همس في اذنه لخوض الانتخابات من قبل اللجنة الاولمبية على حد تعبيره، الى جانب كتلة يترأسها المدرب الوطني خالد الهنداوي ويترشح فيها عن اللاعبين المعتزلين بعد ان أكد نيته بتقديم استقالته الى مجلس الادارة بوصفه مدربا وطنيا مزاولا لعمله.

التعليق