منتخب الكرة النسوي يخسر وديا أمام إيران

تم نشره في الثلاثاء 12 شباط / فبراير 2013. 02:00 صباحاً

 يحيى قطيشات

عمان - خسر المنتخب النسوي لكرة القدم، مباراته الودية أمام نظيره الإيراني بنتيجة 1-2، والتي جمعتهما يوم أمس على ملعب ارارات بالعاصمة طهران، ضمن تحضيراته للمشاركة في مباريات المجموعة الأولى ضمن تصفيات بطولة كأس آسيا للسيدات، التي يستضيفها اتحاد الكرة خلال الفترة من الأول ولغاية التاسع من شهر حزيران (يونيو) المقبل، بمشاركة منتخبات أوزبكستان ولبنان والكويت، وتقام وفق الدوري من مرحلة واحدة ويتأهل منتخب واحد للنهائيات التي ستقام العام 2014.
ويتجدد اللقاء بين المنتخبين مساء يوم غد الأربعاء على نفس الملعب، حيث سيعمل الجهاز الفني للمنتخب النسوي والذي يضم الياباني ماساهيكو أوكياما، والمدرب الوطني منير أبوهنطش، واسيل البربراوي مساعدة مدرب، وأحمد أبوناصوح مدربا لحراس المرمى على معالجة الأخطاء الفنية التي ظهرت خلال المباراة الأولى خصوصا في الواجبات الهجومية والدفاعية، وتركز على الايجابيات وطريقة اللعب الجماعي.
إيران 2 الأردن 1
دفع المدير الفني للمنتخب النسوي منذ بداية اللقاء بتشكيلة تضم لاعبات الخبرة بتواجد اللاعبات آلاء ابو قشة وآية المجالي وفرح العزب وانشراح حياصات وميساء جبارة وستيفاني النبر وشروق الشاذلي وشهناز ياسين ومسعدة الرامونية، وسيطرت الندية والتكافؤ على مجريات الحصة الأولى، التي شهدت عدة فرص للمنتخبين خصوصا من جانب المنتخب الإيراني الذي ضم عناصر تمزج بين الخبرة والشباب.
وقبل ان يعلن الحكم نهاية الشوط الأول تمكنت لاعباتنا عبير النهار من افتتاح التسجيل بالدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع، لينتهي الشوط أردنيا بهدف نظيف.
وشهدت احداث الشوط الثاني سيطر إيرانية على الإحداث الفنية، وبدأت لاعبات إيراني بتنسيق الهجمات والوصول للمرمى الأردني من مختلف المحاور، لتتمكن المتألقة مريم رحيمي من تعديل النتيجة بتسجيلها هدف التعادل في الدقيقة 49، وواصل منتخب إيران البحث عن منافذ نحو مرمى منتخبنا لمضاعفة النتيجة وهذا ما تحقق له عند الدقيقة 58 عندما كررت رحيمي المشهد وتمكنت من تسجيل هدف الفوز، ورغم كل المحاولات الأردنية لأدراك التعادل لم يتغير شيء على مسرح اللقاء، لتحقق "الإيرانيات" فوزا معنويا في طريق تحضيرهن للمشاركة في التصفيات الآسيوية المقبلة.

التعليق