أهالي صرفا في الكرك يجددون احتجاجهم على نتائج الانتخابات النيابية

تم نشره في الاثنين 11 شباط / فبراير 2013. 02:00 صباحاً

هشال العضايلة

الكرك - جدد أهالي بلدة صرفا بلواء فقوع شمالي محافظة الكرك رفضهم لنتائج الانتخابات النيابية التي جرت مؤخرا، مؤكدين أنهم سيصعدون احتجاجاتهم على ما وصفوه "بالتهاون الرسمي في تزوير الانتخابات".
واحتشد المئات من المواطنين من أهالي البلدة أمس في القاعة العامة بوسط البلدة للتعبير عن رفضهم للإجراءات الرسمية أثناء العملية الانتخابية، من قبل الهيئة المستقلة للانتخابات.
وأشار محمد اللصاصمة الى أن أهالي البلدة يرفضون نتائج الانتخابات التي جرت "وسط عملية تزوير تحت سمع وبصر الأجهزة الرسمية لصالح أحد المرشحين"، بحسب قوله.
وأشار الى أن أهالي البلدة سوف يقومون بالعمل على تنظيم احتجاجات شعبية أمام رئاسة الوزراء وبقية المؤسسات الرسمية ومراسلة كل الجهات المعنية لبيان ما جرى أثناء عملية الاقتراع بلواء فقوع من "عملية تزوير وإقصاء لأحد المرشحين".
وبين أن المرشح الذي يؤيدونه تعرض للإقصاء من خلال حالة الفوضى التي سادت صناديق الاقتراع ببلدة فقوع، لافتا الى منع أهالي البلدة من دخول المقترعين وقيامهم بالاقتراع نيابة عنهم بوساطة مجموعة من أنصار أحد المرشحين حرم مرشح بلدة صرفا من الحصول على الأصوات التي كانت تنوي الاقتراع له.
وكانت بلدة صرفا شهدت خلال يوم الاقتراع واليومين التاليين للانتخابات، احتجاجات شعبية واسعة النطاق رفضا لنتائج الانتخابات والتي أدت إلى نجاح المرشح نايف الليمون من سكان بلدة فقوع.

[email protected]

التعليق