العقرباوي يثمن دور الهيئات الدولية في تطوير المخيمات

تم نشره في الأحد 10 شباط / فبراير 2013. 02:00 صباحاً

عمان - أكد مدير عام دائرة الشؤون الفلسطينية المهندس محمود العقرباوي أهمية الدور الذي تضطلع به الهيئات والمنظمات الدولية المانحة في تحسين وتطوير مستوى الحياة والبيئة للقاطنين في المخيمات. وثمن، خلال ترؤسه أمس اجتماعا في مقر مشروع تحسين البيئة الجمالية في مخيم الشهيد عزمي المفتي، الذي سينفذ بدعم من الصندوق الاقليمي الالماني لدعم اللاجئين الفلسطينيين (GIZ) بالتعاون مع الهيئات التطوعية بالمخيم، هذه المبادرة، التي تهدف الى طلاء مساكن المخيم بألوان متناسقة وموحدة بما يشيع بيئة جمالية متناسقة، مشيرا الى ان اعادة تأهيل المساكن وتدريب الشباب والفتيات لمساعدتهم في ايجاد فرص عمل تتلاءم مع مؤهلاتهم وتدريباتهم تعتبر من الأولويات في المخيم.
وعرضت مديرة المشروع كرامر جودرون أهداف المبادرة التي سينفذها الصندوق الالماني بالتعاون مع دائرة الشؤون الفلسطينية ووكالة الغوث (الاونروا) والهيئات التطوعية في المخيم تحت عنوان (دارك أحلى بالالوان) والتي تأتي انطلاقا من الحرص على توفير البيئة الملائمة للقاطنين في المخيمات وتوفير سبل الحياة الكريمة لهم.
وأشارت الى أن المبادرة التي سيتم تنفيذها خلال فترة عام واحد من بدء التنفيذ بقيمة نحو مائتي ألف دينار ويقوم على تنفيذها عدد من الشباب والفتيات المتطوعين من أهالي المخيم، تهدف الى تحسين المظهر العام للمخيم، مؤكدة ان التنسيق مع وكالة الغوث في هذا الاطار يأتي انطلاقا من الحرص على توفير المظلة القانونية لعملية تنفيذ المشروع، مع التأكيد على ان توفير البيئة الجمالية والمظهر الملائم للوحدات السكنية في المخيم لا يتناقض مع حقهم في العودة ولا حقوقهم المكتسبة الأخرى.
وحضر اللقاء مدير وكالة التعاون الدولي الايطالي الدكتور أمجد اليعاقبة ومدير منطقة اربد في وكالة الغوث والمتطوعون العاملون في إطار المبادرة وأعضاء لجنة الخدمات واللجنة الاستشارية في المخيم. -(بترا)

التعليق