عودة حشرة صانعة انفاق البندورة بمزارع الاغوار الجنوبية

تم نشره في الأحد 10 شباط / فبراير 2013. 02:00 صباحاً
  • عامل يجمع محصول البندورة في إحدى المزارع في منطقة الأغوار.-(أرشيفية)

محمد العشيبات

الأغوار الجنوبية –  اشتكى مزارعون في غور الصافي بلواء الأغوار الجنوبية من عودة حشرة صانعة انفاق البندورة توتا ابسلوتا لمزارعهم، الامر الذي ينذر بحدوث كارثة في حال عدم مكافحتها.
وأكدوا ان ارتفاع درجات الحرارة في منطقة الأغوار الجنوبية ادى إلى ازدياد تكاثرها بعد اختفائها خلال الشهور الماضية بالرغم من محاولاتهم المتكررة مكافحتها بكافة أنواع المبيدات الحشرية، لافتين إلى ان الحشرة ستؤدي الى الحاق خسائر مادية بهم كونها تنتشر بشكل سريع.
وطالبوا وزارة الزراعة باتخاذ الإجراءات المناسبة ومساعدتهم في التخلص من تلك الحشرة التي تغزو مزارعهم مجددا، في ظل تكبدهم خسائر جراء انخفاض أسعار البندورة خلال المواسم السابقة.
 وقال المزارع محمد كايد ان حشرة توتا ابسلوتا بدأت بالانتشار في مزارعه رغم محاولته مكافحتها بجميع أنواع المبيدات الحشرية، مشيرا إلى ان محصول البندورة يتعرض لهجوم من قبل الحشرة.
ودعا وزارة الزراعة إلى إيجاد الحلول سواء عبر توفير المبيدات الفعالة أو توجيه وإرشاد المزارعين إلى الطرق المثلى لمكافحتها.
فيما يحذر المزارع موسى محمد من تدمير حشرة " صانعة انفاق البندورة " لمحصولهم جراء ظهورها مجددا في المنطقة التي تعاني من تكبد مزارعيها لخسائر على مدار الأعوام العشرة الماضية، جراء انخفاض أسعار البندورة  المفاجئ في السوق المركزي، مشيرين إلى ان تكلفة الصندوق على المزارع تتجاوز  1.30 قرشا.
وقال المزارع محمود الخطبا ان منطقة الأغوار الجنوبية تعتبر من أكثر المناطق إنتاجا للبندورة في المملكة بنسبة 90 % خلال فصل الشتاء، الا ان ارتفاع درجات الحرارة في هذه المنطقة تؤدي الى تكاثر الحشرة بشكل سريع.
من جهته أكد مدير زراعة الاغوار الجنوبية المهندس محمد الصرايرة ان كوادر مديرية زراعة الاغوار الجنوبية ستقوم بعمل مسح ميداني لجميع المزارع المنتشرة في المنطقة لتحديد تواجد الحشرة ومكافحتها.

[email protected]

التعليق