المعايطة: الاحتفال بالمحاربين القدامى والمتقاعدين جزء من نهج الملك في إعطائهم كامل الرعاية والاهتمام

تم نشره في السبت 9 شباط / فبراير 2013. 02:00 صباحاً
  • وزير الدولة لشؤون الإعلام ووزير الثقافة سميح المعايطة - (بترا)

عمان -  أكد وزير الدولة لشؤون الإعلام ووزير الثقافة سميح المعايطة أن التوجيهات الملكية بإعلان الخامس عشر من شهر شباط (فبراير) من كل عام يوما للاحتفال بالمحاربين القدامى والمتقاعدين العسكريين جزء من نهج جلالة الملك عبدالله الثاني في اعطاء أبناء المؤسسة العسكرية والأمنية وعائلاتهم كامل الرعاية والاهتمام. وأضاف إن الحكومة تتعامل مع هذا اليوم الوطني باعتباره شكلا من أشكال الوفاء لتلك الأجيال من العسكريين الذين قدموا الجهد والصدق والتضحيات وكانوا منارات في الفداء والرجولة خدمة لقضايا الأمة وحفظا لأمن الأردن واستقراره ودعم مسيرة التنمية خلال العقود الماضية.
وتابع أن إقرار مجلس الوزراء قبل أيام مشروع القانون المعدل لقانون المؤسسة الاقتصادية والاجتماعية للمتقاعدين العسكريين والمحاربين القدماء بزيادة مقدار الراتب التقاعدي الذي يستطيع المتقاعد العسكري جمعه مع أي راتب آخر من 300 دينار إلى 500 دينار جاء استجابة للتوجيهات الملكية في تحسين مستوى معيشة المتقاعدين العسكريين ومساعدة المتقاعد العسكري على المحافظة على مستوى عيش كريم له ولأسرته. -(بترا)

التعليق