اللجنة النسوية في اتحاد غرب آسيا بالكرة تبحث استراتيجية عملها

تم نشره في الخميس 7 شباط / فبراير 2013. 03:00 صباحاً

عمان- الغد - تعقد اللجنة النسوية في اتحاد غرب آسيا لكرة القدم اجتماعها الأول يوم الجمعة 15 شباط(فبراير) المقبل في العاصمة الكويتية، برئاسة الشيخة نعيمة الأحمد الجابر الصباح، بحضور سيزار صوبر وعروبة الحسيني ممثلين عن اتحاد غرب آسيا.
وتبحث اللجنة خلال الاجتماع مجموعة من المواضيع المهمة، والتي تتضمن سبل تطوير كرة القدم النسوية في غرب آسيا، ووضع استراتيجية عمل للفترة المقبلة من أجل ضمان تحقيق أهداف التطوير وانتظام المسابقات النسوية في المنطقة، إضافة إلى تشكيل اللجان المنبثقة عن اللجنة وتحديد الأهداف والاختصاصات الخاصة بها. كما تدرس اللجنة موضوع إقامة بطولة اتحاد غرب آسيا الخامسة للسيدات المقرر إقامتها في فلسطين هذا العام، وتحديد موعد نهائي للبطولة وقائمة المنتخبات المشاركة فيها، كما سيتم التطرق إلى أجندة البطولات النسوية في السنوات المقبلة.
ويأتي تشكيل لجنة كرة القدم النسوية في اتحاد غرب آسيا، ضمن خطط اللجنة التنفيذية لتحقيق التطوير الشامل في كافة الفئات، ووضع اللعبة في منطقة غرب آسيا ضمن موقعها الطبيعي كأقوى المنافسين على مستوى البطولات الآسيوية.
ويشار إلى أن اللجنة تضم في عضويتها كلا من الشيخة حصة آل خليفة من البحرين، وأمل بوشلاخ من الإمارات، وعنود المسند من قطر، وفريدة شجاعي من إيران، إلى جانب مستشارة اللجنة ريما رامونية من الأردن.
وكان قرار تشكيل اللجنة جاء بناء على توصيات مؤتمر كرة القدم النسوية في غرب آسيا الذي عقد يومي الخميس والجمعة 10 و11 كانون الثاني (يناير) المقبل في العاصمة الأردنية عمان، برئاسة سمو الأمير علي بن الحسين رئيس اتحاد غرب آسيا لكرة القدم ونائب رئيس الاتحاد الدولي. وعمل سمو الأمير علي منذ انتخابه في منصب نائب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم عام 2011 على دعم كرة القدم النسوية، حيث كان له دور أساسي على المستوى العالمي من أجل إعادة النظر في موضوع السماح بوضع غطاء الرأس للاعبات خلال المباريات، وذلك من خلال اعتماد تصميم جديد يمتاز بالأمن والسلامة خلال المنافسة.
كما قام سمو رئيس الاتحاد بتأسيس مشروع تطوير كرة القدم الآسيوية AFDP الذي يهدف إلى دعم الارتقاء بمستوى كرة القدم الآسيوية.

التعليق