البسطات تنتشر أمام مداخل مساجد بمادبا

تم نشره في الثلاثاء 5 شباط / فبراير 2013. 02:00 صباحاً

أحمد الشوابكة

مادبا - تحولت ساحات ومداخل الكثير من مساجد مدينة مادبا إلى أسواق شعبية، حيث تنتشر البسطات بكل عشوائية في الساحات وعلى مداخل المساجد خاصة أيام العطل والجُمع.
وادى ذلك بحسب الخمسيني محمد راجح إلى "إحداث أزمات مرورية، وخصوصاً في شارع الملك عبدالله الثاني البتراء سابقاً".
وتعيق هذه البسطات عمل فرق النظافة في بلدية مادبا وخصوصاً ما يتعلق بآلياتها وفقاً لساكني الحيّ الشرقي الذين أكدوا أن "آليات البلدية لا تستطيع إزالة النفايات بسبب تناثر البسطات بشكل عشوائي، ما يؤدي إلى انبعاث الروائح الكريهة الناتجة عن تجمع أكوام النفايات".
ويتحدث الأربعيني محمد سالم عن مشكلة أخرى تسببها هذه البسطات وهي انها تحد من حركة المصلين، "إذ لا نستطيع دخول المسجد والخروج منه بيسر وسهولة في ظل تزاحم البسطات أمام وداخل باحة المسجد"، بحسب قوله.
وطالب أجهزة البلدية بإتخاذ اجراءات صارمة تجاه أصحاب البسطات من إزالتها أو تنظيمها".
وقال رئيس لجنة بلدية مادبا المهندس غسان الخريسات، أن "أجهزة البلدية المختصة، تقوم بمصادرة البضائع ومخالفة أصحابها، مؤكدا ان ظاهرة البسطات منتشرة في مختلف مناطق المملكة، ولا يمكن حلها نهائياً.
وأشار إلى أن "البلدية تسعى إلى التخفيف من حدة هذه الظاهرة، من خلال نقل هذه البسطات إلى هنجر السوق الشعبي الذي أنشأته البلدية لهذه الغاية".

[email protected]

التعليق