ورشة تسلط الضوء على جريمة التعذيب وآثارها القانونية والاجتماعية

تم نشره في الخميس 31 كانون الثاني / يناير 2013. 02:00 صباحاً

عمان- سلطت ورشة عمل بعنوان "اتفاقية مناهضة التعذيب" نظمتها أكاديمية الشرطة الملكية امس الضوء على جريمة التعذيب وآثارها القانونية والاجتماعية والتعريف بالاتفاقية وبنودها.
وقال مساعد مدير الأمن العام لشؤون السير العميد حسن مهيدات ان المديرية انتهجت منذ فترة طويلة العديد من الإجراءات القانونية والإدارية الصارمة فيما يتعلق بتلك الجريمة التي لا تسيء فقط لمرتكبها، وإنما تخلق صورة سلبية على البلد الممارس لها، مؤكدا ان تلك الإجراءات لاقت ارتياحاً عاما وفرضت اطرا قانونية تحد وتمنع من ارتكاب جريمة التعذيب في كافة مديريات وإدارات الأمن العام.
وأضاف مهيدات ان المديرية تتابع باستمرار من خلال ادارتها المتخصصة كمكتب المظالم وحقوق الإنسان التقارير الدولية لجريمة التعذيب، وتعمل على دراستها وتحليلها للوقوف على مؤشراتها داخل المملكة واتخاذ كل ما هو ضروري للوصول الى أردن خال من تلك الجريمة.
واكد ان هذه الورشة التي عقدت بالتعاون مع اكاديمية متخصصة في مجال محاربة جريمة التعذيب هي إحدى بوابات نشر الوعي الشرطي لدى مرتبات الامن العام عن مخاطر واضرار مثل تلك الجريمة والاثار القانونية الخطيرة المترتبة عليها، مشيرا الى ضرورة إشراك اكبر عدد ممكن من ضباط وأفراد الأمن العام في مثل تلك الورشات، وإعداد مناهج خاصة بها تدرس في مختلف المعاهد التدريبية. من جهته ثمن رئيس أكاديمية التغيير للدراسات الديمقراطية والتنموية كمال المشرقي حرص مديرية الامن العام على عقد مثل تلك الورشات التدريبية لكوادرها، ما يدل على اصرارها على مجابهة تلك الجريمة ومحاربتها ونشر الوعي القانوني والاجتماعي ضدها، مؤكدا ان تكاتف وتعاون كافة الجهات المعنية في هذا الشأن وتطوير التشريعات المتعلقة بها هي من اهم الوسائل. -(بترا)

التعليق