"الوحدة الشعبية": تجاوزات وثغرات في الانتخابات تضرب مبدأ النزاهة

تم نشره في الاثنين 28 كانون الثاني / يناير 2013. 03:00 صباحاً

عمان - الغد - وصف حزب الوحدة الشعبية الانتخابات النيابية التي جرت بأنها "انتخابات المال السياسي بامتياز" أفضى "طغيان المال السياسي فيها الى التحكم بتشكيل القوائم".
واعتبر المكتب السياسي للحزب في بيان له أمس "أن العملية الانتخابية كانت "غير نزيهة" وشابها العديد من التجاوزات والثغرات التي لامست وضربت مبدأ النزاهة.  وقال "إن ردود الفعل الشعبية التي ما تزال تتوالى خير دليل على ذلك"، مشيرا الى أن الحكومة لم تستطع بكل أدواتها تحقيق نسبة مشاركة عالية حيث لم تتجاوز 18 % ممن يحق لهم الانتخاب، وفقا له.
وأشار الى "سقوط أول تجربة للهيئة المستقلة للانتخاب بسبب إخفاقها في إدارة انتخابات نزيهة بسبب طبيعة تشكيلها، والتدخل في العملية الانتخابية للتحكم بنتائجها"، على حد قول الحزب.وأكد أن هذه الانتخابات ونتائجها كانت "انتخابات المال السياسي بامتياز"، مشيرا الى "طغيان المال السياسي الذي أفضى الى التحكم بتشكيل القوائم وضرب فكرة التمثيل النسبي والقوائم الوطنية"، وكذلك غياب البرامج والشعارات السياسية، وشراء الأصوات بالدوائر الفردية التي مورست في وضح النهار أثناء الحملة الانتخابية وعلى أبواب مراكز الاقتراع.

التعليق