مسيرة في الطفيلة تطالب بحل مجلس النواب

تم نشره في السبت 26 كانون الثاني / يناير 2013. 02:00 صباحاً

 فيصل القطامين

الطفيلة– انطلقت مسيرة سلمية في الطفيلة بعد صلاة ظهر الجمعة ، نظمها الحراك الشعبي والشبابي ؛ وبمشاركة فعاليات شعبية وحزبية ؛ من أمام مسجد الطفيلة الكبير؛ طالب فيها المشاركون بتعديلات دستورية تحقق مزيدا من الحريات وتطبيق إصلاحات سياسية وإقتصادية واجتماعية وحل مجلس النواب، ومحاربة الفساد والفاسدين.
 وطالب المشاركون في المسيرة، التي انطلقت من إمام مسجد الطفيلة الكبير بعد الصلاة ، وانتهت أمام دار المحافظة ؛ بحل مجلس النواب، مبررين ذلك بأن ثلثي الشعب الأردني لم يصوت وبأرقام حقيقية " حيث أن ثلث الشعب الأردني قاطع الانتخابات، وثلث لم يصوت أبدا.
ورفع المشاركون في المسيرة يافطات، تطالب بتعديلات دستورية حقيقية، وعدم رفع أسعار السلع الأساسية، واسترجاع الشركات التي تم خصخصتها وسرقتها، وهتفوا بشعارات تطالب بإصلاح مؤسسات الوطن، ومحاسبة من نهب مقدراته وخيراته، مشيرين الى شريحة واسعة تعاني الفقر والبطالة، فيما شريحة قليلة تنهب خيرات الوطن. وطالب المشاركون الحكومة بالتعاطي مع ملفات الفساد بكل حزم وجدية، وعدم اتباع سياسة المماطلة والتسويف، ورفضوا أية قرارات حكومية من شأنها تحميل المواطن عبء عجز الموازنة، بزيادة الضرائب ورفع الأسعار والمحروقات، وتوحيد الجهود في مواجهة الأوضاع الصعبة التي يعانيها الوطن والمواطن.
 وأكدوا على مواصلة الحراك الشعبي الضاغط، والمطالب بتحقيق إصلاح سياسي واقتصادي؛ عبر مسيرات سلمية سيتم تنظيمها كل يوم جمعة.

التعليق