الأغوار الجنوبية: سرية التصويت تمنح المرأة حرية الانتخاب دون ضغوط

تم نشره في الخميس 24 كانون الثاني / يناير 2013. 02:00 صباحاً - آخر تعديل في الخميس 24 كانون الثاني / يناير 2013. 02:37 صباحاً

محمد العشيبات

الأغوار الجنوبية – منحت سرية التصويت للمرأة في لواء الأغوار الجنوبية ممارسة حقها الانتخابي بحرية دون تدخل من أي طرف وبالذات العشيرة، خلافا لما كان يجري في السابق عندما كانت تمنح صوتها لصالح مرشح العشيرة، وفق قول نساء في الأغوار الجنوبية.
وأكدت نساء الى "الغد"، أنهن واجهن في الانتخابات الماضية احراجا بالتصويت لابن العشيرة، فيما الإجراءات الحالية مختلفة من حيث تعليمات الإدلاء بصوتهن.
 وتشير فاطمة المرادات إلى أنها منحت صوتها لمن تراه صالحاً، لا ما يمليه عليها زوجها، معتبرة أن مجلس النواب مسؤول عن وضع القوانين والتشريعات ومحاربة الفساد وعمل ما فيه خير للوطن والمواطن.
 وطالبت سهام محمد النساء اللاتي سيفزن في الانتخابات أن يسمعن مطالب الحركة النسائية لخدمة مصالح المرأة لدفع المجتمع إلى تقبل النساء في كل مجال.
وترى فاطمة الهويمل أن وجود المرأة في مجلس النواب يعتمد على مواصفاتها ولا تجد مانعا من ترشيح المرأة وتمنحها صوتها لأن ذلك يعتبر حقا من حقوقها.
 وفي الوقت نفسه لا تراهن مرشحات الأغوار الجنوبية على أصوات النساء الناخبات في ظل عدم قناعتها بتولي المرأة مناصب قيادية.
 وشهدت مراكز الاقتراع في لواء الأغوار الجنوبية إقبالا كثيفا للناخبين قبل إغلاق باب التصويت بساعات، وامتدت طوابير الناخبين وخاصة النساء لمئات الأمتار خارج المراكز الانتخابية.
 وتمتد منطقة الأغوار الجنوبية على مساحة واسعة تشمل غور الصافي والمزرعة والحديثة وغور فيفا وغور الذراع.
 وبلغ عدد المرشحين في الدائرة الرابعة في الأغوار الجنوبية 8 مرشحين، بينهم سيدتان لمقعد الكوتا.
 يشار إلى أن نسبة المواطنين المسجلين للمشاركة بالانتخابات النيابية في لواء الأغوار الجنوبية والذي يصل عدد سكانه إلى 50 ألفا بلغت 99 % وفق سجلات الأحوال المدنية.

mohammad.ashaibat@alghad.jo

التعليق