مادبا : ترقب وتنافس على الأصوات بين مرشحي "الأولى" في الأيام الفاصلة عن الاقتراع

تم نشره في الاثنين 21 كانون الثاني / يناير 2013. 02:00 صباحاً

أحمد الشوابكة

 مادبا - تسود حالة من الترقب المصحوبة بالقلق لدى المرشحين في الدائرة الأولى لواء قصبة مادبا، المخصص لها مقعدان مسلمان وثالث مسيحي، حيث بدأت اللجان العاملة والمؤازرة للمرشحين مضاعفة جهودها لجمع أكبر عدد اصوات ممكن يوم الاقتراع الذي بات وشيكا.  
 ويتنافس على المقعدين المسلمين (14) مرشحاً وهم :( المحامي زيد الشوابكة وغالب الموازرة وعدنان أبو ركبة وسلامة الشياحين ونواف بن سعيد وسلامة الشوابكة وعبد الجواد شهيل ومحمد المعايعة ومحمد الخواطرة ومحمود أبو وندي  وسليمان المليطي ومشعل القيسي وميسر الدقاق وحربة أبو نصر، فيما يتنافس على المقعد المسيحي (5 ) مرشحين وهم ( المهندس منذر مصاروة  والدكتور مصطفى الحمارنة ومبارك الطوال  والمهندس نايف قسوس والإعلامي شبلي حداد، وذلك بعد عملية الانسحابات لعدد من المرشحين رسمياً.
 وتعتمد التقسيمة التقليدية للواء قصبة مادبا على   لهجة الانتماء الجغرافي والالتزام العشائري، بحسب قول الناشط الانتخابي الزميل الإعلامي يونس أبو إصليح. 
 ويقول أبو إصليح إن لكل موسم انتخابي حسابات بالأرقام تستند إلى توزيع مناطقي يتحدد بـ ( مربعات أربعة )، إضافة الى تقسيمات أخرى تقع في خانة ( الأصوات المتفرقة )، فيما بات متعارفاً عليه في مادبا ما يسمى بـ "التجزئة الانتخابية" ضمن مربعات اربعة وهي المناطق الغربيّة والشماليّة أو ما يمكن تسميتها مع وجود تحولات بمناطق تجمعات عشائر البلقاوية وجوارها،
والمربع الثاني يشمل وسط المدينة وما يتبعها العشائر والعائلات المسيحية، والمربع الثالث يضم  مناطق المخيم والحي الجنوبي وما يتبعها، أما المربع الرابع فيشمل عشائر وعائلات الحيّ الشرقي التاريخيّة وامتداداتها في مناطق المدينة.
ويخوض المرشحون في هذه المربعات سباقاتهم للظفر بأصوات ناخبين من مناطق أخرى في المدينة، مع ما يشكل ذلك من تداخلات انتخابية، لحصد أصوات انتخابية من مناطق عدة. فيما يقدر عدد أصوات الناخبين المسيحيين المسجلين في مادبا وماعين بنحو ( 6500)  ناخب، ويتنافس 5 مرشحين للفوز بمقعد واحد، فيما تتنافس مرشحتين على مقاعد الكوتا،  وجميعهم يسعون إلى الحصول على  ( 1500 ) صوت انتخابي باقل تقدير للبقاء في دائرة الفوز.

ahmad.alshawabkeh@alghad.jo

التعليق