"راصد": 19 % من المرشحين واجهوا ضغوطا عشائرية ومجتمعية

تم نشره في الأحد 20 كانون الثاني / يناير 2013. 02:00 صباحاً

غادة الشيخ

عمان- كشف استطلاع أجراه التحالف المدني لرصد الانتخابات "راصد" أن 81 % من المرشحين لم يتعرضوا لأي ضغوطات، بينما أفاد 19 % منهم بتعرضهم له، وتباينت وسائل الضغط بين ضغوطات عشائرية بنسبة 74 % وضغوطات من مرشحين آخرين بنسبة 26 %.
وكان "راصد" نفذ استطلاعاً لآراء مرشحي مجلس النواب السابع عشر؛ شمل عينة عشوائية من مرشحي الدائرة المحلية والقائمة العامة في الفترة بين 13-16 الشهر الحالي، اذ بلغ عدد المرشحين وفق الهيئة المستقلة للانتخاب 1425 بينهم 606 في الدوائر المحلية و819 في الدائرة العامة.
وفيما يتعلق بالدعاية الانتخابية؛ أفاد 61 % بعدم تعرض حملاتهم الدعائية لأي اعتداءات، و39 % تعرضت حملاتهم للاعتداء، وتباينت أسباب الاعتداء، فـ27 % جاءت من مرشحين؛ و9 % من مواطنين؛ و64 % من جهة مجهولة. وحول تعرض مرشحين لضغوطات تمنع إقامة حملاتهم الانتخابية، أفاد 94.5 % بعدم تعرضهم لها، و5.5 % تعرضوا للمنع، وتباينت الأسباب بنسبة 52 % لدى مرشحين و48 لدى مواطنين.
وأبدى 25 % من المرشحين رضاهم عن أداء الهيئة بدرجة عالية، بينما 57 % راضون عن أدائها إلى حد ما، و18 % غير راضين.
وحول ثقة المرشحين باستقلالية الهيئة؛ أفاد 62 % منهم بثقتهم العالية باستقلاليتها، و20 % بثقتهم بها إلى حد ما، و15.3 % بعدم ثقتهم، وامتنع عن الإجابة 2.7 %.
وحول ثقة المرشحين بحيادية وعدالة الهيئة؛ أفاد 75 % منهم بثقتهم بحياديتها وعدالتها بدرجة عالية، و17.4 % بثقتهم الى حد ما، و1.7 بعدم ثقتهم؛ ورفض الإجابة 5.9 %.
وحول مساواة بتعاملها مع المرشحين، أفاد 91.4 % بأنها تعاملت بتساوٍ معهم، بينما أفاد 8.6 بأنها لم تراع المساواة.
أما بالنسبة لقدرتها على محاربة شراء الأصوات واستخدام المال السياسي، فأفاد 36.2 % من المرشحين بقدرتها على محاربة شراء الأصوات والحد منه، و63.8 % منهم بأنها غير قادرة على ذلك.
وحول درجة الثقة بنزاهة العملية الانتخابية، أفاد 80.2 % من المرشحين بأن الانتخابات ستكون نزيهة وشفافة، و19.8 % بأنها لن تكون نزيهة.
وفيما يتعلق بالصعوبات التي واجهت المرشح أثناء حملته الانتخابية، وتراوحت بين صعوبات: مالية، عشائرية، مال سياسي، ظروف جوية، إشاعات حول إمكانية إجراء الانتخابات، الاجواء السياسية؛ أفاد 27.7 % من المرشحين بمواجهتهم لصعوبات مالية، و20 % بمواجهتهم لضغوطات عشائرية ومجتمعية.
وأفاد 33 % إلى مواجهتهم لصعوبات تتعلق بانتشار ظاهرة المال السياسي وتأثرهم منه بدرجة كبيرة، و16.3 % بمواجهتهم لصعوبات تتعلق بالوصول للناخبين، فيما أرجع 3 % منهم الأسباب لصعوبات أخرى.

ghada.a;[email protected]

التعليق