تجار يطالبون بلدية غرب إربد بالتراجع عن رفع رسوم النفايات

تم نشره في الجمعة 18 كانون الثاني / يناير 2013. 02:00 صباحاً

أحمد التميمي

إربد - أمهل أصحاب المحال التجارية في غرب إربد، خلال اعتصام نفذوه صباح أمس في مكتب رئيس بلدية غرب إربد، البلدية أسبوعا للتراجع عن قرارها رفع رسوم النفايات.
وهدد التجار بعدم ترخيص محالهم، نظرا للمبالغ الباهظة التي فرضتها البلدية دون وجه حق، مشيرين إلى أن أوضاع النظافة تزداد سواء يوما بعد يوم جراء عدم وجود حاويات نفايات وكابسات لنقل النفايات.
وقال عضو مجلس بلدية غرب إربد السابق عمر الحناوي البطاينة إن البلدية قامت برفع رسوم النفايات بمبالغ متفاوتة من 30 دينارا إلى 400 دينار على كافة المحال التجارية في منطقة غرب إربد وبنسبة 1500 %.
وأضاف أن بعض المحال التجارية باتت مهددة بالإغلاق جراء عدم قدرتها على دفع الرسوم الباهظة التي فرضتها البلدية عليهم، مؤكدا أن القرار جاء مجحفا بحق أصحاب بعض المحال الذين يعانون من ضائقات مالية.
وأوضح عضو بلدية غرب اربد السابق محمود الهزايمة أن القرار عبارة عن جباية وخصوصا وأن نسب الرفع كانت مرتفعة تجاوزت 400 % على بعض المحال التجارية في غرب اربد.
وأوضح رئيس لجنة بلدية غرب غربد المهندس فايز كيوان أن البلدية ستخاطب وزارة البلديات من أجل التراجع عن القرار، الذي طبق استنادا لنظام منع المكاره المادة (8) الفقرة (هـ) رقم 1 لسنة 1978 من قانون البلديات بزيادة رسوم النفايات على أي محل تجاري بقرار مجلس بلدي.
وقال كيوان إن مجلس بلدية غرب اربد اتخذ القرار برفع رسوم النفايات بنسب متفاوتة وتم رفع القرار إلى وزارة البلديات التي بدورها رفعته إلى مجلس الوزراء وتمت المصادقة علية، مشيرا إلى رفع المبلغ من30 دينارا إلى 400 دينار.
وقال إن رفع رسوم النفايات جاء بقرار من مجلس الوزراء، مؤكدا انه لا يعقل أن تدفع المحال التجارية رسوم نفايات 24 دينارا أسوة بالمنازل وخصوصا وأن كمية النفايات الخارجة من تلك المحال تعادل أضعافها من المنازل وتقدر بـ 50 طنا يوميا.

[email protected]

التعليق