مرشحتان في الأغوار الجنوبية: نواجه تمييزا من الرجال وضغوطا للانسحاب

تم نشره في الثلاثاء 15 كانون الثاني / يناير 2013. 02:00 صباحاً - آخر تعديل في الثلاثاء 15 كانون الثاني / يناير 2013. 11:55 صباحاً
  • دعايات انتخابية لإحدى المرشحات في الأغوار الجنوبية -(الغد)

محمد العشيبات

الأغوار الجنوبية - مع بدء العد التنازلي للانتخابات النيابية التي تشهدها المملكة تواجه المرشحتان على الكوتا النسائية في الدائرة الرابعة في لواء الأغوار الجنوبية ضغوطات من اجل سحب ترشيحهما لخدمة مرشحين آخرين، وفق مراقبين للمشهد الانتخابي في المنطقة.
 وتعول المرشحة صباح الشعار على قدرة الناخب في الأغوار عن الابتعاد عن التعصب للعشيرة والجهوية في اختيار المرشح الذي يريده، لكنها تؤكد في الوقت ذاته ان هناك ناخبين يؤمنون بأهمية وجود المرأة في البرلمان المقبل.
وتقول انها تتعرض لضغوط بشكل دائم من اجل سحب ترشيحها، لافتة الى ان المراة في الأغوار تواجه سطوة ذكورية تمنعها من لعب دور حقيقي في تنمية المجتمع.
واشارت الى ان مرشحات الكوتا تواجهن تحديا في إقناع الناخب بمنحه صوتا في ظل موروث ثقافي خاطئ عن دور المرأة، والذي يقتصر في تدبير "شؤون المنزل ".
وتشير المرشحة فتحية البوات إلى انها تتعرض لضغوط من الذكور بضرورة الانسحاب في الوقت الذي تحظى فيه بدعم من نساء قريتها التي تعتبر اشد المناطق فقرا بالمملكة.
وتضيف انها تواجه حربا من بعض رجال قريتها واطلاق اشاعات بانها غير قادرة على الوصول بسبب حاجة الكوتا الى اعداد كبيرة لضمان وصولها الى قبة البرلمان، مشيرة إلى ان رفع المستوى المعيشي لأبناء قريتي في حال وصولي إلى قبة البرلمان وإيجاد فرص عمل للفتيات والشباب العاطلين عن العمل هو اهم أولويتي.
 وتؤكد رئيسة جمعية سيدات غور الصافي نوفة النواصرة ان مشاركة المرأة في الانتخابات القادمة سيعزز دورهن في المشاركة السياسية والدفاع عن حقوقهن المهمشة.
 وتضيف ان ترشح المراة للانتخابات النيابية تعتبر رسالة على قدرتهن على تولي مناصب قيادية، معتبرة ان ترشح المرأة خطوة شجاعة لتعزيز دورها في المجتمع.
 وقال عاهد خلف ان الكوتا منحت المرأة  تمثيلا في مجلس النواب، ولولاها لكان عدد النائبات في المجلس لا يتجاوز الاربع نائبات، داعيا الناخبين إلى اختيار المراة التي تتوفر فيها المواصفات القيادية والمناسبة لدور النائب.
 يذكر ان عدد السيدات المرشحات للانتخابات للمجلس السابع عشر في محافظة الكرك 14 سيدة، فيما بلغ عدد المرشحين في الدائرة الرابعة في الأغوار الجنوبية 8 مرشحين بينهم سيدتان لمقعد الكوتا.
 يشار إلى أن نسبة المواطنين المسجلين للمشاركة بالانتخابات النيابية في لواء الأغوار الجنوبية والذي يصل عدد سكانه إلى 50 ألفا بلغت 99 % وفق سجلات الأحوال المدنية.
 وتمتد منطقة الأغوار الجنوبية على مساحة واسعة تشمل غور الصافي وغور المزرعة وغور الحديثة وغور فيفا وغور الذراع.

[email protected]

التعليق