توقيع مذكرة تفاهم بين المعهد الوطني للموسيقى والفرقة السيمفونية الوطنية العراقية

تم نشره في الاثنين 14 كانون الثاني / يناير 2013. 02:00 صباحاً
  • جانب من توقيع الاتفاقية - (من المصدر)

عمان- الغد - وقع المعهد الوطني للموسيقى التابع لمؤسسة الملك الحسين، مذكرة تفاهم مع الفرقة السيمفونية الوطنية العراقية التابع إلى وزارة الثقافة العراقية تتجسد بعقد توأمة فنية ثقافية بين الطرفين.
وحضر توقيع الاتفاقية كل من المستشار الثقافي لوزارة الثقافة الدكتور حامد الراوي والمشرف العام على الفرقة السيمفونية الوطنية العراقية، إضافة إلى مدير وقائد الفرقة السمفونية العراقية المايسترو محمد أمين عزت من جهة، ومديرة مؤسسة الملك الحسين السيدة هنا شاهين والمايسترو محمد عثمان صديق مدير المعهد الوطني للموسيقى من جهة أخرى.
ويتم من خلال هذه التوأمة تبادل المناهج الدراسية والموسيقية بين الطرفين، وإقامة حفلات مشتركة في كل من بغداد وعمان، بالإضافة إلى دورات مكثفة لعازفي الفرقة السيمفونية الوطنية العراقية في المعهد الوطني للموسيقى في الأردن.
مدير الفرقة السيمفونية الوطنية العراقية، الأستاذ محمد عزت أمين، أشار أثناء توقيع مذكرة التفاهم، إلى أن هذا التعاون أو التوأمة هي "الأولى في العالم العربي"، وأضاف أنها تهدف إلى إيجاد تعاون بين الطرفين وتطوير جيل جديد محترف موسيقياً في العراق، وهم ستون شاباً أعضاء في أوركسترا الشباب العراقية.
يذكر أن المعهد الوطني للموسيقى تأسس في العام 1986 في الأردن، بهدف تنمية وتطوير المواهب المحلية الموسيقية ونشر الوعي والتذوق الموسيقي في المجتمع الأردني. وقام المعهد بتدريب وتطوير وتخريج آلاف الطلبة منذ تأسيسه إلى الآن، والذي انعكس إيجابياً على إثراء الحياة الموسيقية في الأردن.

التعليق