سموه يترأس اجتماعات مؤتمر التطوير في غرب آسيا

الأمير علي يؤكد ضرورة إعداد التوصيات لتطوير الكرة النسوية

تم نشره في السبت 12 كانون الثاني / يناير 2013. 02:00 صباحاً
  • سمو الأمير علي بن الحسين رئيس اتحاد غرب آسيا يتراس جلسة أفتتاح فعاليات مؤتمر تطوير الكرة النسوية في غرب آسيا أول من أمس-(من المصدر)

عمان- الغد - اختتمت يوم أمس في عمان فعاليات مؤتمر تطوير كرة القدم النسوية - التقدم للأمام، الذي ترأسه سمو الأمير علي بن الحسين نائب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم عن قارة آسيا ورئيس اتحاد غرب آسيا والاتحاد الأردني لكرة القدم.
حيث شهدت جولة يوم أمس (الجمعة) محاضرات حول استخدام كرة القدم لتطوير المجتمعات قدمها ويلفريد ليمك، وورقة عمل حول تطوير التسويق قدمها جنيفر ستورمز، وورقة عمل حول استقطاب اهتمام الإعلام قدمها أحمد شايفر، وورقة عمل حول مشروع استكشاف كرة القدم، وورقة عمل حول كرة القدم النسوية في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم قدمتها مويا دود، وورقة عمل حول تشجيع المسلمات على ممارسة كرة القدم في أوروبا وبقية العالم قدمتها اميلي شو، ودراسة حالة حول كرة القدم النسوية في إيران قدمتها فريدة شجاعي، وورقة عمل حول آراء اللاعبات قدمتها ريما رامونية.
عقب ذلك شكل المجتمعون مجموعات عمل متخصصة ناقشوا خلالها أربعة محاور وهي: المسابقات والجوانب الفنية، الإدارة والتطوير الاجتماعي، التسويق، والإعلام.
وعقب اختتام هذه الورش تم صياغة مجموعة من التوصيات التي من شأنها العمل على تطوير هذه المحاور بعد أن تم مناقشتها قبل اعتمادها بصورتها النهائية في ختام المؤتمر.
وكان سمو الأمير علي ألقى كلمة في بداية المؤتمر الذي افتتح يوم الخميس الماضي رحب فيها بالوفود المشاركة، وأكد أن هذا المؤتمر يسعى لتحديد الصعوبات التي تواجه كرة القدم النسوية في المنطفة، وبحث سبل تطوير كرة القدم النسوية من خلال تعزيز المسابقات والاستثمار فيها بشكل أفضل، إلى جانب الاستفادة من كرة القدم لتطوير المجتمعات.
وقال الأمير علي: إن لقاءاتنا بدأت قبل عامين هنا في عمان من أجل مواجهة قضية حجاب اللاعبات في كرة القدم، وكانت تلك بداية حملة استمرت عامين من أجل إنهاء هذا الحظر وتقديم تصميم آمن لغطاء الرأس للسيدات في الملاعب، وبفضل دعم المجتمع الرياضي الدولي قام المجلس الدولي لكرة القدم باتخاذ القرار المطلوب وألغى الحظر مما سمح للسيدات في منطقتنا بممارسة كرة القدم.
وأضاف: أنا واثق أن مناقشاتنا في هذه الاجتماعات ستمكننا من إعداد توصيات ثابتة من أجل تحديد الخطوات المقبلة لتطوير كرة القدم النسوية في المنطقة كي تصل إلى مستوى الطموحات.
ويهدف هذا المؤتمر إلى تحديد الخطوات المقبلة من أجل تطوير كرة القدم النسوية في منطقة غرب آسيا، وبحث المسابقات الحالية لكرة القدم النسوية وإمكانية الاستفادة من البطولات الإقليمية لتحقيق التطوير الفني، ومحاولة الاستفادة من كرة القدم في تطوير المجتمعات، وتحديد سبل جلب المزيد من الدعم لتطوير كرة القدم النسوية من الشركات الراعية والمؤسسات الأخرى، ورفع توصيات ثابتة من أجل تحديد الخطوات المقبلة للارتقاء بكرة القدم النسوية في المنقطة.
ويقام المؤتمر بتنظيم من مشروع تطوير كرة القدم الآسيوية AFDP واتحاد غرب آسيا لكرة القدم، وبرعاية شركة زين.
ويشارك في المؤتمر ايميلي شو منسقة كرة القدم النسوية في الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، والأسترالية مايا دود نائبة رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، وممثلون عن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم واتحاد غرب آسيا لكرة القدم والاتحاد الإنجليزي للعبة والأمم المتحدة والشركات الراعية.
وشهد اليوم الأول تقديم عرض خاص عن مشروع تطوير كرة القدم الآسيوية قدمه اورز زانيتي، وتعرف بأهداف المؤتمر قدمته ميشيل كوكس، وورقة عمل مقدمة من اتحاد غرب آسيا لكرة القدم، وورقة عمل من مشروع يو اس ايد قدمتها موري طاهريبور عبر الانترنت، وورقة عمل عن كرة القدم في غرب آسيا قدمها محمد عليان.
كما شهد المؤتمر مشاركة مجموعة من ممثلي الدول الأعضاء في اتحاد غرب آسيا، من بينهم الشيخة نعيمة الصباح رئيسة اللجنة النسوية في الاتحاد الكويتي لكرة القدم، وفريدة شجاعي نائبة رئيس الاتحاد الإيراني لكرة القدم، وممثلون عن قطر والإمارات ولبنان وسوريةوفلسطين والأردن والبحرين وعمان والعراق ونادي التحدي لكرة القدم النسوية في السعودية.

التعليق