قمة لبنانية تجمع الرياضي والحكمة في الافتتاح

الرياضي ارامكس يصل دبي للمشاركة في بطولتها الدولية لكرة السلة

تم نشره في الخميس 10 كانون الثاني / يناير 2013. 02:00 صباحاً
  • فريق الرياضي ارامكس يباشر استعداداته لمواجهة أهلي دبي في المباراة الأولى - (الغد)

دبي - الغد - وصل إلى دبي يوم أمس، وفد فريق النادي الرياضي ارامكس لكرة السلة، للمشاركة في منافسات بطولة دبي الدولية الرابعة والعشرين لكرة السلة، والتي ينظمها الاتحاد الإماراتي للعبة بمشاركة 8 هي: الرياضي، سمارت جيلاس الفلبيني، الرياضي والحكمة والمتحد (لبنان)، أهلي دبي، المنتخب الإماراتي، ألماتي الكازاخستاني ، وتفتتح اليوم الخميس وتستمر حتى التاسع عشر من الشهر الحالي.
فريق الرياضي باشر تدريباته فور وصوله إلى دبي، استعدادا للمواجهة الأولى التي تجمعه يوم غد الجمعة أمام المستضيف فريق أهلي دبي على أرضه وبين جمهوره.
وضم الرياضي المشارك في البطولة أمين سر النادي فادي الصباح، المدير الفني سمير مرقص والمدرب معتصم سلامة ومساعده حسام لطفي والمعالج مصطفى أبو علي واللاعبين: عيسى كامل، سيف عامر، علي جمال، سني سكاكيني، محمد جمال، علي الزعبي، فادي السقا، فيصل خير، عمار بسطامي، أحمد الدويري، والمحترفين الأردني المغترب أشرف الدباس والأميركيين دارين دورسي وألفا بنغورا.
مشاركة الرياضي جاءت للمرة الثانية في تاريخه، وبعد غياب سنتين، عن آخر مشاركة أردنية عن طريق زين في العام 2010، حيث شارك الرياضي في البطولة الأولى في العام 1990 تحت اسم الجزيرة ارامكس، وفيها خرج من الدور الأول، وتجسدت المشاركات الأردنية في فريق فاست لينك وخلفه فريق زين، والذي استعصى لقب البطولة عليه مرتين عامي 2008 و2009 حين بلغ النهائي، وسقط في المرتين أمام فريق الرياضي اللبناني، ومن قبلها تحقيق الفريق للمركز الثالث في بطولتي 2005 و2006، ليبقى فاست لينك والنسخة المطورة منه فريق "زين" يحتفظان بالسجل المشرف للمشاركات الأردنية في البطولة، التي بقي لقبها عصيا، وتبقى بذلك الآمال معلقة على فريق الرياضي لطبع بصمته الخاصة،
الفرق في مجموعتين
وكانت اللجنة المنظمة قسمت الفرق المشاركة على مجموعتين، حيث جاء الرياضي في المجموعة الثانية مع أهلي دبي والمتحد اللبناني وسمارت جيلاس الفلبيني، بينما تضم المجموعة الأولى فرق الرياضي والحكمة اللبنانيين ومنتخب الإمارات والمآتي الكازاخستاني.
ووفق برنامج البطولة يستهل ممثل السلة الأردنية مشواره بلقاء أهلى دبي يوم غد الجمعة عند الساعة الرابعة مساء بتوقيت عمان، ثم يلتقي المتحد اللبناني يوم بعد غد السبت عند الساعة السادسة مساء، ويواجه في اللقاء الأخير للدور الأول فريق سمارت جيلاس الفلبيني عند الساعة الثامنة مساء يوم الاثنين المقبل.
أما منافسات البطولة فتفتتح عند الساعة الخامسة مساء اليوم برعاية نائب رئيس دولة الامارات ورئيس مجلس الوزراء وحاكم دبي سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم؛ بلقاءات ضمن المجموعة الأولى حيث يلتقي عند الساعة الثالثة عصرا المنتخب الإماراتي مع المآتي الكازاخستاني، ويلتقي الحكمة والرياضي اللبنانيان عند الساعة السادسة مساء في قمة لبنانية مبكرة.
وينص نظام البطولة على تأهل جميع الفرق للدور ربع النهائي، على أن تتواجه وفق نظام المقص (أول المجموعة الأولى مع رابع المجموعة الثانية والعكس، والثاني من المجموعة الثانية مع الثالث في الثالثة والعكس)، ثم تتقابل الفرق الفائزة في الدور نصف النهائي، ليصعد الفائزان للنهائي والخاسران للصراع على المركزين الثالث والرابع.
قرعة متوازنة
أمين سر النادي الرياضي علق على القرعة بأنها متوازنة نسبيا، وتوزعت فيها القوى الفنية للفرق المشاركة، مشيرا أن أهلي دبي يعد من أقوى أندية الخليج العربي، بعد تسلحه بلاعبين محترفين، وفريق سمارت جيلاس الفلبيني الذي شارك بقوة في نسختين سابقتين للبطولة، فضلا عن المتحد الطرابلسي صاحب الأداء القوي واللاعبين المتميزين، وأحد فرق المقدمة في الدوري اللبناني، دون أن يقلل من شأن فرق المجموعة الثانية التي تضم فريقين قويين هما الرياضي والحكمة اللبنانيان وفريق المآتي الكازاخستاني أحد الفرق الأوروبية الصاعدة.
وعن مشاركة الرياضي في البطولة أشار أن ما يبعث على الفرح، تشكيلة فريقه التي يضم جلها اللاعبون من أبناء النادي، والذين تدرجوا في فرق الفئات العمرية، معتبرا أن بطولة دبي تعد محطة إعداد جديدة لفريقه، للمضي قدما نحو باقي المشاركات المقبلة، معربا عن أمله أن يخوض الرياضي مباريات قوية وأن ينافس مستقبلا على المراكز الاولى.
بدوره أكد المدرب الوطني لفريق الرياضي معتصم سلامة أن فريقه سيكون منافسا قويا على مراكز متقدمة، حيث يركز في المرحلة الأولى على بلوغ المربع الذهبي، وأنه لا خيار أمامه سوى المنافسة على اللقب، وليس المشاركة لاكتساب الخبرة والاحتكاك، بعد أن تحصن باللاعبين المحترفين دارين دورسي والفا بانجورا وأشرف دباس الى جانب الفلسطيني الذي يشارك كلاعب محلي سني السكاكيني، معربا عن ثقته المطلقة بباقي اللاعبين المحليين والذي سيكون لهم شأن كبير خلال البطولة.
دبي والمستقبل تنقلان المنافسات
بدأ تلفزيون المستقبل اللبناني حملة الترويج لنقل وقائع البطولة والتي تنظمها شركة الجيل الجديد ويشرف عليها الاتحاد الإماراتي للعبة، حيث تعتبر بطولة العام الحالي، السنة التاسعة على التوالي التي تنقل فيها وقائع البطولة على تلفزيون المستقبل، كما أعلنت اللجنة المنظمة عن قيام قناة دبي الرياضية بنقل مباريات البطولة التي تستمر حتى التاسع عشر من الشهر الحالي، كما يتوقع أن تقوم قناتا الشارقة الرياضية والرياضية الفلبينية بنقل بعض المباريات ايضا.
جوائز البطولة
اعلنت اللجنة المنظمة عن توزيع عدد كبير من الجوائز، وهي جائزة احسن لاعب شامل وأحسن هداف وأحسن هداف 3 نقاط، وأحسن صانع ألعاب، وأحسن لاعب جناح، وأحسن لاعب ارتكاز وأحسن لاعب واعد، والفريق المثالي وأحسن مدرب وأحسن إداري وأحسن حكم.
ارشيف البطولة
- 1990: فريق جمعة الماجد
- 1991: الحبثور للسيارات
- 1992: المندوس
- 1993: طيران الإمارات
- 1994: كابري صن
- 1995: موانئ دبي
- 1996: ابيلا
- 1997: ابيلا
- 1998: السوق الحرة
- 1999: السوق الحرة
- 2000: موانئ دبي
- 2001: طيران الامارات
- 2002: الحكمة اللبناني
- 2003: الشانفيل اللبناني
- 2004: الشانفيل اللبناني
- 2005: الرياضي اللبناني.
-  2006: الرياضي اللبناني.
- 2007: مهرام الإيراني.
- 2008: الرياضي اللبناني.
- 2009: الرياضي اللبناني.
-  2010: مهرام الإيراني
- 2011: الاتحاد السكندري المصري.
-  2012: انيبال زحلة اللبناني.
عودة قوية للفرق اللبنانية والأردنية
أكد رئيس مجلس إدارة شركة الجيل الجديد وهي الشركة المنظمة للبطولة
عبد الله الدوسري، أن النسخة الجديدة تتميز بعودة قوية للفرق اللبنانية والأردنية ذات المستوى والشعبية الكبيرة في الوطن العربي والامارات، وكذلك فريق سمارت جيلاس الفلبيني، معرجا على مشاركة فريق الرياضي ارامكس بقوة والذي وصفه أنه صاحب المستوى المتميز في كرة السلة، إضافة الى مشاركة فريق أهلي دبي حامل لقب كأس نائب رئيس الدولة الموسم الحالي، والذي تأهل في النسخة الماضية للمباراة النهائية، والذي سيشكل إضافة كبيرة للبطولة، نظرا للعناصر المتميزة في الفريق.
وقال إنه تعذر مشاركة فريق من مصر، حيث كان يتوقع مشاركة سبورتينج السكندري، لكن ظروف مشاركة لاعبيه الأساسيين مع منتخب مصر في الاستعداد للبطولة الافريقية حالت دون ذلك.

التعليق