"أشغال الطفيلة" تزيل دعايات انتخابية مخالفة

تم نشره في الخميس 3 كانون الثاني / يناير 2013. 02:00 صباحاً

فيصل القطامين

الطفيلة- أزالت مديرية أشغال الطفيلة لوحات وصورا انتخابية لعدد من المرشحين، تم إلصاقها على لوحات الطرق الإرشادية والتحذيرية في مناطق عدة في الطفيلة، وفق مدير الأشغال المهندس ياسين البدارين.
وأكد البدارين أن عددا كبيرا من لوحات الطرق الإرشادية والتحذيرية وتلك التي تحمل كمّا من المعلومات تتعلق بالأماكن والمسافات والاتجاهات تم الاعتداء عليها من قبل مرشحين من خلال استخدامها كوسيلة لعرض دعاياتهم الانتخابية عليها تمثل أغلبها بلصق الصور عليها.
وبين أن أغلب تلك اللوحات التي تم تنظيفها وإزالة الملصقات عليها من الصور والبرامج الانتخابية وقوائم المرشحين، يتعرض للتلف، نتيجة إزالة المادة الفسفورية التي تميز تلك اللوحات، اذ تتعرض للإزالة أثناء عملية تنظيفها ما يعني تلف اللوحة تماما وعدم التمكن من استخدامها مرة أخرى.
ولفت البدارين أنه تم حصر كافة المخالفات وأصحابها من خلال الصور الملصقة وتنظيم كشف بأعدادهم لتوجيه مخالفات لهم وتغريمهم أثمان وكلف تلك اللوحات كاملة وليس بدل عملية الإزالة، كون تلك اللوحات لم تعد نافعة وباتت تالفة ولا تؤدي الغرض منها. 
ودعا المرشحين إلى عدم استخدام لوحات الطرق الإرشادية والتحذيرية لما لها من أهمية في تأمين شروط السلامة العامة والمرورية لمستخدمي الطرق، خصوصا أن البعض ومن خلال لصق الصور عليها يقوم بحجب المعلومات التي تتضمنها تلك اللوحات لتصبح بلا فائدة وتعتبر لوحة مشوهة تشوش تقديم المعلومات.
وأكد البدارين أهمية تقيد المرشحين بشروط الدعاية الانتخابية، التي يجب أن لا تؤثر سلبا على المرافق العامة التي تعتبر ملكا للجميع ويعتبر استخدامها بهذا الشكل اعتداء، علاوة على ما يشكله ذلك من إسهام في تغييب شروط السلامة المرورية على مستخدمي الطرق.

faisal.qatameen@alghad.jo

التعليق