مشاكل السمع تسبب الاكتئاب

تم نشره في الخميس 3 كانون الثاني / يناير 2013. 03:00 صباحاً
  • حذّر مختصون من أن مشاكل السمع تزيد من خطر الإصابة بالاكتئاب - (أرشيفية)

نويمونستر- حذّرت الرابطة الألمانية لأطباء الأنف والأذن والحنجرة من أن مشاكل السمع تزيد من خطر الإصابة بالاكتئاب؛ إذ عادةً ما يواجه الأشخاص، الذين لا يُمكنهم متابعة الأحاديث والحوارات التي يشاركون فيها بشكل كامل بسبب مشاكل سمعهم، من سوء فهم مع الآخرين، ما يؤدي إلى صعوبة تواصلهم مع الناس بشكل عام، ومن ثمّ يُصابون بالاكتئاب.
وأوصت الرابطة الألمانية، التي تتخذ من مدينة نويمونستر مقراً لها، الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في السمع، بضرورة استيضاح أسباب ذلك من قبل طبيب مختص على الفور؛ حيث يُمكن للطبيب وصف وسيلة علاجية مناسبة كالسماعة مثلاً.
أما بالنسبة للأشخاص، الذين يرتدون سماعة بالفعل، فتنصحهم الرابطة الألمانية بضرورة الخضوع لفحص طبي لدى اختصاصي أنف وأذن بصورة منتظمة. وإذا وجد الطبيب أي تغيّر طرأ على هؤلاء المرضى، فلابد حينئذٍ من تعديل ضبط السماعة لدى الخبير المختص بذلك.
وأضافت الرابطة الألمانية أن المعاناة من ضعف حاسة السمع لا تؤثر بالسلب على الحالة النفسية فحسب، إنما يُمكن أيضا أن تعرض المصابين به لخطر الحوادث، إذا لم يتسن لهم مثلاً سماع وإدراك أصوات السيارات القادمة في اتجاهم في الوقت المناسب.-(د ب أ)

التعليق