فقدان فتاة منذ 20 يوما في الغور الشمالي

تم نشره في الأحد 30 كانون الأول / ديسمبر 2012. 02:00 صباحاً - آخر تعديل في الأحد 30 كانون الأول / ديسمبر 2012. 10:53 صباحاً

علا عبداللطيف

الغور الشمالي - طالب ذوو فتاة مفقودة منذ حوالي 20 يوما في منطقة الكريمة بلواء الغور الشمالي  بتكثيف البحث عن ابنتهم التي ما تزال ظروف اختفائها غامضة.
وبحسب والد الفتاة والبالغة من العمر حوالي 16 عاما، فإن ابنته خرجت لقضاء حاجتها وإنه بعد مضي وقت من الزمن فقد ابنته في أرجاء المنزل ولم يتم العثور عليها، منوها الى أن ابنته تعاني من مرض نفسي وانفصام في الشخصية، وتتهيأ لها أشياء غير واقعية في المنزل، ما دفعه ذلك الى عرضها على طبيب نفسي، والذي أكد له أنها تعاني من بداية مرض نفسي.
وأشار والد الفتاة المفجوع باختفاء ابنته أنها خرجت قبل ذلك من المنزل وبعد البحث والتحري عنها تم العثور عليها في منطقة خالية من السكان على تلة جبل رغم هطول الأمطار وحدوث الانجرافات إلا أنها وجدت كما هي حيث ادعت أنها سمعت أحدا يناديها وذهبت إليه.
وطالب والد الفتاة الأجهزة الأمنية بتكثيف البحث عن ابنته في المناطق المجاورة والجبلية، وعدم اقتصار ذلك على تمشيط المنطقة التي يقطنها.
من جانبه، أكد متصرف لواء الغور الشمالي عدنان العتوم أن المتصرفية ليس لها أي علاقة في اتخاذ أي إجراء، وأن الدور يقتصر على الأجهزة الأمنية والتي  تبذل‎ ‎قصارى جهدها في عملية البحث ‏عن الفتاة، وذلك من خلال عملية تمشيط‎ ‎واسعة للمنطقة والمناطق المجاورة، مؤكدا استدعاء العديد من ‏الأشخاص للتحقيق‎ ‎معهم بغية الوصول إلى طرف خيط يساعدهم على الوصول إليها‎.‎
ولفت العتوم إلى أن عمليات البحث والتحقيقات متواصلة، حيث تم تشكيل فريق متخصص من الأجهزة الأمنية ‏يتولى عملية التحقيق والبحث‎.‎
ودعا العتوم المواطنين إلى الإدلاء بأي معلومة قد تساعدهم في العثور على‎ ‎الفتاة، ‏مشيرا إلى أنه تم تعميم صورة الفتاة على الدوريات العاملة في‎ ‎الميدان‎.‎

ola.abdelateef@alghad.jo

التعليق